تركيا تتصدر دول العالم في سجن الصحفيين

- صحفيون أتراك يحتجون للمطالبة بحقوق وسائل الإعلام -
كشفت "لجنة حماية الصحفيين" أن تركيا تتصدر للعام الثانى على التوالى قائمة الدول التى تسجن أكبر عدد من الصحفيين فى العالم تليها بفارق بسيط إيران والصين.

وأوضحت أن هذه الدول الثلاث مجتمعة تعتبر مسؤولة عن سجن أكثر من نصف عدد جميع الصحفيين السجناء فى العالم.

وقالت اللجنة وهى منظمة دولية مستقلة معنية بحماية حرية الصحافة فى العالم ومقرها نيويورك فى بيان نشرته يتضمن إحصاءاتها السنوية للصحفيين السجناء فى العالم لسنة 2013 أن بقية الدول التى ظهرت على قائمة أسوأ 10 دول من حيث سجن الصحفيين, فهى اريتريا وفيتنام وسوريا وأذربيجان وإثيوبيا ومصر وأوزبكستان.

وقال "جويل سيمون" المدير التنفيذى للجنة حماية الصحفيين فى البيان إن سجن الصحفيين بسبب عملهم هو سمة تميز أى مجتمع قمعى غير متسامح وما يثير القلق هو أن نرى عدد الصحفيين السجناء يزداد فى دول مثل فيتنام ومصر ولكن الأمر الصادم هو أن تكون تركيا هى أسوأ بلد فى العالم من حيث سجن الصحفيين وللعام الثانى على التوالي.

وتمثلت البلدان التى ظهرت هذا العام ولم يسبق لها الظهور فى احصاء العام الماضى فهي الأردن وروسيا وبنغلاديش والكويت ومقدونيا وباكستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية والولايات المتحدة ومصر.

وأضافت اللجنة أن الصحفيين الذين يتعرضون للإختفاء أو الإختطاف على أيدى هيئات من غير الدول مثل العصابات الإجرامية أو الجماعات المتشددة, لا يتم إدراج حالاتهم ضمن إحصاء الصحفيين السجناء وإنما يتم تصنيف حالاتهم كمفقودين أو مختطفين.