صحفيو وإعلاميو تعز يطالبون بإنشاء صندوق لرعايتهم


تعز - وفاء المطري - طالب صحفيو وإعلاميو محافظة تعز الدولة والجهات المعنية ونقابة الصحفيين بإنشاء صندوق لرعايتهم والتخفيف من معاناتهم في حين تعرضهم لأى حادث لكونهم يفنون أعمارهم خدمة لمصلحة الوطن.

جاء ذلك خلال فعالية على قاعة منتدى السعيد الثقافي خلال إحاء أربعينية فقيد الصحافة "أحمد صالح البخاري" بحضور وكيل محافظة تعز المهندس "رشاد الأكحلي" وجمعٌ كبير من المسئولين و السياسيين والمثقفين ومنظمات المجتمع المدني وأسرة الفقيد وأصدقاءه ومحبيه.

وفي الحفل أكد وكيل محافظة تعز "عبدالله أمير" أن وفاة الصحفي المخضرم البخاري يعد خسارة فادحة للوطن بشكل عام وللسلطة الرابعة بشكل خاص, مشيراً الى أن الفقيد كان مثالٌ للصحفي الصادق والمهني الممسك بزمام المهنية والأمانة والمصداقية الصحفية في نقل الحقيقة ومناصرة الضعفاء والمظلومين, مستعرضاً جزءً من نضال الفقيد في عدد من المراحل والمنعطفات التاريخية والوطنية, مؤكداً أمير إستعداد قيادة السلطة المحلية بالمحافظة دعم الصندوق ومساندة مثل هذه المشاريع الهادفة.


والقي نجل الفقيد "علي أحمد البخاري" كلمة على الأسرة تطرق في مجملها إلى مآثر الفقيد والذي برحليه ترك فراغاً لم يكن يتوقعه أحد, مثنياً بذات الوقت على الحاضرين لمشاركتهم إحياء أربعينية فقيدهم.

كما القيت بالمناسبة كلمة عن نقابة الصحفيين اليمنين القاها نائب رئيس فرع النقابة بتعز ـ رئيس تحرير مجلة الأسرة والتنمية الزميل "عماد السقاف" وكلمة لمحبي الفقيد ألقاها الزميل "محمد عبده سفيان" وكلمة عن تلاميذ الفقيد ألقاها الزميل "سلطان مغلس" أستعرضت في مجملها مناقب الفقيد ودوره النضالي ومشواره الإعلامي والتي زخرت بالكثير من العطاءات والإبداعات المتميزة في مختلف المراحل الوطنية.