ترحيب واسع بالحكم الصادر بإعدام المتهمان بقتل الطفلة "مرام"


متابعات - أصدرت محكمة إستئناف محافظة تعز برئاسة القاضي "أحمد الجهلاني" الحكم النهائي بإعدام المتهمان بإغتصاب وقتل الطفلة "مرام وهيب الشرعبي", حيث تضمن منطوق الحكم الصادر عن المحكمة الإعدام بالرصاص للجناة (هـ.م.ع.ص) و (ن.ع. أ).

حيث شهدت باحة المجمع الحكومي لنيابات ومحكمة إستئناف تعز تجمع لعدد من الناشطين والحقوقين للتضامن مع قضية الطلفة التي لاقت تعاطف شعبي واسع, مرحبين بالحكم الصادر بإعدام المتهمان.

قاضي الحكم الإبتدائي كان قد أكد أن القضية من القضايا التي كان لها تأثير وتفعيل الرأي العام تجاهها بسبب إثارتها غضب شعبي ومجتمعي, مؤكداً أن هذا الحكم يعيد إلى القضاء ثقته وهيبته بين أوساط المجتمع.

وكانت الطفلة مرام البالغة من العمر 7 سنوات قد عثرت الشرطة على جثتها في إحدى مزارع عصيفرة في الـ21 من يناير الماضي, حيث تعرضت للإغتصاب من قبل أشخاص قاموا بشنقها حتى الموت عقب إرتكابهم للجريمة. 


وأكد المحامي "نجيب قحطان" محامي منظمة هود بتعز أن القضية تعد جريمة بشعة بكل أركانها خاصة وإنها أرتكبت ضد طفلة لم تكمل عامها السابع وتمثلت بشاعتها في إغتصاب ثم شنق الطفلة حتى الموت ولم يرحموا براءة طفولتها وصرخاتها وبعدها فر المتهمون ولم يتم القبض عليهم إلا بعد شهر من إرتكاب الجريمة, أحدهم قبض عليه في اب والاخر في صنعاء, مشيراً أن الجريمة البشعة ارعبت المجتمع بأكمله وروعة جميع الأمهات والاباء على اطفالهم.

وأضاف قحطان أنه سيتم رفع ملف القضية والحكم للمحكمة العليا في صنعاء بعد تسليم نسخة من الحكم للمتهمين وسيقدم المتهمين بالتأكيد طعنهم ضد الحكم وسيقدم الرد من قبل النيابة العامة ومحامي اولياء الدم على الطعن المقدم من المتهمين وبعدها سيرفع الملف الى المحكمة العلياء بصنعاء مجدداً للفصل في الحكم بصورة نهائية.