المدير الجديد لتربية تعز: التربية مفتاح للتطور ولن ننظر للجانب الحزبي في العمل


تعز - مجيب القاضي - قال "عبدالفتاح جمال" المدير الجديد لتربية تعز أن التربية مفتاح للتطور ولن ينظر للجانب الحزبي في عمله.

أتى ذلك في أول يوم عمل للمدير العام الجديد لمكتب التربية والتعليم بمحافظة تعز خلفاً لـ "عبدالكريم محمود" الذي عين مستشار للمحافظ لشؤون التعليم.

فقد عقد جمال أول إجتماع له مع موظفي الإدارات وأكد من خلاله أنه سيعمل معهم على ترميم الصف التربوي بروح الصداقة والإخوة والزمالة وأن الجميع سيعمل بروح الأسرة الواحدة كون التربية للجميع وتحتاج الى تكاتف الكل, مشيراً إلى أن عمله في مكتب التربية مثلما كان سابقاً ان لا يدخل الحزبية في التعليم ولابد من إيقاف التدهور في العمل والعلاقات بين الكل.

وقال نرفض كتربويين وزملاء أن نتعامل بالدائرة الحزبية, فمن سيقصر سنتوجه له بالنصح ومن يحتاج الى رفع مستواه سنعمل على تأهيله وهناك إجراءات ستتم وفق القانون وسنعمل على عدم إقحام السياسة في العمل, فنحن اتينا هنا لخدمة المجتمع والإرتقاء بالعملية لتعليمية وتصحيح مسارها ومعالجة الإختلالات وما يهمنا أن نعمل بروح التفاؤل, مشدداً على ضرورة الإنضباط الوظيفي في المقام الأول كونه يقدم رسالة واضحة عن إنضباط العمل.

واضاف جمال بأن لديه برنامج تطويري لكافة الإدارات وعلى رأسها النظم والإعلام التربوي وتعليم الفتاة وبإذن الله سيشهد المكتب عملية تطوير مكثفة, لافتاً إلى وقوف المحافظ بتوفير كافة الدعم.

وأوضح مدير مكتب التربية أن عملية تغيير رؤساء الشعب التي أثارت ضجة كبيرة في الفترة الماضية ملقاة على المحافظ ومجلس الوزراء وعليهم أن يتفقوا في إختيار رؤساء شعب نكون قادرين على العمل معهم, فأنا ليس لدي نية لإقصاء أحد.

وبخصوص مدراء التربية في المديريات قال لدينا تقييمات من السنوات الماضية وهي التي ستوضح من يستحق البقاء ومن منظور قانوني وليس حزبي.

مختتما حديثه بأن المحافظة ستشهد ورشة عمل كبرى حول الإمتحانات في مطلع العام القادم وستكون العاصمة الثقافية في مقدمة المحافظات في العمل التربوي إن شاء الله.