إختتام برنامج تدريب سيدات الأعمال بالغرفة التجارية بتعز


تعز - وفاء المطري - أكد وكيل محافظ تعز "عبدالله أمير" أن المرأة اليمنية تمثل نموذجاً للتنمية والتقدم وتجاوزت وضعها القديم الذي كان يتحتم بقائها بالمنزل فقط, مشيراً أنها أصبحت تمثل 70% من المشاركة الفاعلة في المجتمع والأكثر إقبالاً على التعليم.

جاء ذلك خلال إختتام فعالية البرنامج التدريبي الأول (لك) في الغرفة التجارية الصناعية بتعز اليوم نظمته إدارة سيدات الأعمال بالغرفة بالتعاون مع المشروع اليمني الألماني بمشاركة 56 سيدة أعمال من الفترة 2013/11/24م حتي 2014/1/26م, منوهاً أن المرأة اليمنية عطاء متجدد في مختلف الميادين وهي التي تخلق في روح الرجل قوة التقدم وتجعل منه إنسان عظيم, داعياً المنظمين للبرنامج مواصلة إقامة مثل هذه الدورات التي تساهم في إستثمار الطاقة البشرية لتحقيق التنمية الشاملة المنشودة.


من جانبه أكدت "أروي العمري" مديرة إدارة سيدات الإعمال إن البرنامج نفذ على مدى خمسة أسابيع خمس دورات تدريبية شملت الإدارة والمالية والتسويق ومهارات التواصل والإعلام وكيفية تأسيس المشاريع منوهاً انه سينفذ مجدداً خلال الأشهر القادمة وسيشمل الشباب.

وألقيت كلمات من قبل المدير التنفيذي للمشروع اليمني الألماني (GIZ) "سوسن الاديمي" وعن كلمة الرعاة الرسميون "أحلام المقطري" أكدتا على ضرورة إحداث شراكة مجتمعية مابين القطاعات الحكومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني للارتقاء بعمل المرأة وتطويرها بما يخدم المجتمع.