أطفال تعز يوجهوا رسالة لرفض العنف والكراهية والسلاح من أجل مستقبلهم


تعز - وفاء المطري - وجه أطفال تعز خلال عرض كرنفالي فني وحوارات درامية رسالة إلى مختلف القوى الحزبية والسياسية والعلماء والمثقفين والمشائخ والأعيان وأبناء تعز مفادها دعوة للاصطفاف يداً واحدة لنبذ العنف والتطرف والكراهية وحمل السلاح ونشر ثقافة التسامح والمحبة وكذا مساندة رجال الأمن بمهامهم وحماية طفولتهم التي أصبحت تغتال وتقتل وتغتصب.

جاء ذلك خلال المهرجان الكرنفالي الذي أقيم صباح اليوم في نادي الصقر الرياضي بتعز نظمته (حملة تعز مسؤوليتي) الممثلة لتحالف منظمات المجتمع المدني بالمحافظة بمشاركة ممثلي من (الجهات الرسمية والأحزاب السياسية وشباب تعز ورسم جماليات اللوحة الفنية براعم مدارس المحافظة تحت شعار (من أجل من اجل تعز آمنة مستقرة.

وفي المهرجان القي وكيل محافظة تعز "رشاد الأكحلي" كلمة أكد فيها إن هناك قوى تريد لمدنية تعز إن تتهاوى وتتلاشى وتتآكل ويراد لها إن تغير اسمها ويحاك مخطط ضدها , مشدداً الأكحلي إن تعز ستظل مدنية مهما حاول البعض النيل منها ونقل خلال كلماته تحيات محافظ تعز شوقي هائل لأبناء تعز والسير قدم لترسيخ دعائم الأمن والإستقرار بالمحافظة, داعياً الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني وكل النخب إلى توحيد الكلمة والعمل معاً من أجل ترسيخ الأمن وتوفير حياة سعيدة ومستقرة لأبناء المحافظة وعلى وجه الخصوص الأطفال.


ودعا مدير أمن المحافظة العميد "مطهر الشعيبي" كافة القوى الحزبية إن تسخر السياسة لصالح الأمن لا العكس ووجه رسالة للبراعم حينها إن أمن تعز سيعمل بكل جهد لإيجاد السكينة العامة من خلال تظافر الجميع في محافظة الحب والجمال, منوهاً ضرورة إن يعمل صناع القرار بالمحافظة بنية صادقة ومخلصة لمساند جهود المحافظ من اجل أمن وإستقرار تعز.