مدير الصندوق الإجتماعي للتنمية بتعز: اليمن بعد أفغانستان في سوء التغذية

- عارف مجور -
تعز - وفاء المطري - أكد وكيل محافظة تعز لشؤون مديريات الساحل "عارف مجور" أن مديريات الساحل في محافظة تعز تمتلك مقومات طبيعية منفردة ولكنها تفتقر لأبسط الخدمات بسبب سوء الإدارة والتفكير من قبل الحكومة السابقة والحالية ومقبنة بتعز.

وأشار مجور أن اليمن ستظل واحدة والنظام الفيدرالي لن يطبق بسبب الطبيعية التي تمتلكها وما يجرى حالياً ما هي إلا مرحلة عابرة وستنجلي بنهوض شبابها وخيرة أبنائها, مضيفاً مجور أن الثورة انكسرت وعاودت لإنتاج شخصيات سياسية وعسكرية ومشائخ من بقية أنظمة وليس نظام واحد.

مشيداً بالأعمال التنموية التي يساهم بها الصندوق الإجتماعي للتنمية في المديريات الساحلية التي تعتبر من أجمل المناطق السياحية الساحلية في اليمن وحث المتدربين في البرنامج على الإلتزام بالدراسة خلال السنوات الثلاث وعلى التفاؤل بالمستقبل القريب والالتفات إلى مسؤولياتهم تجاه بلدهم خاصة مناطقهم التي هي بأمس الحاجة لكل الأيدي العاملة والمدربة القادرة على العطاء والبناء.


من جانبه أستعرض مدير الصندوق الإجتماعي للتنمية بتعز "مروان المقطري" جملة من المشاريع التي يتم تنفيذها بمديريات المحافظة وأهمية بناء وتأهيل القدرات البشرية والشباب في جميع مجالات التنمية ومنها القطاع الصحي.

وقال المقطري إن اليمن تعد الدولة الثانية بعد أفغانستان والتي تعاني من سوء التغذية منوهاً بأن العقول السليمة هي من تصنع الأيدي العاملة القادرة على العطاء وإحداث التنمية المستدامة, مضيفاً إن معظم مشاريع الصندوق من المشاريع الصحية تنفذ في المناطق الريفية لكثافة السكان ولكونها تفتقر للمقومات الأساسية في التنمية.