الملتقى الخامس للعلماء والدعاة يبدأ أعمالة بصنعاء


صنعاء - ياسر المسوري - أفتتح اليوم بالعاصمة صنعاء فعاليات الملتقى الخامس للعلماء والدعاة لإقرار ميثاق العمل الدعوى والإرشادى ودعم مخرجات الحوار الوطنى الشامل وذلك تحت شعار" نحو خطاب جامع للوصول الى كلمة سواء" والذي تنظمة على مدي يومين وزارة الأوقاف والإرشاد وبرعاية رئيس الجمهورية المشير 'عبدربه منصور هادى" وبمشاركة 200 شخصية من العلماء والدعاة والمرشدات من مختلف محافظات الجمهورية.

وخلال حفل الإفتتاح تحدث وزير الأوقاف والإرشاد "حمود محمد عباد" وبحضور الوزراء المعنيين المعينيين بقرار من مجلس الوزراء بشان برنامج عمل الإرشاد في المرحلة القادمة والموجهات الإرشادية, مؤكداً  أن الملتقى يمثل رسالة حق وإخاء وكلمة صدق ومحبة لأهل العلم المخلصين وتجسيداً لدعوة الخير ودفع الشر وغرس بذور المحبة وإستنهاض عوامل البناء من أجل الوطن وعزته. 

ويهدف ميثاق الملتقى الى إقرار ميثاق العمل الدعوي والإرشادي بشكل نهائي كوثيقة جامعه لكل أطياف وتوجهات العمل الدعوي والإرشادي في الجمهورية اليمنيه وترسخ مبادئ الولاء الوطني وتدعم التوفق الوطني للوصول الى كلمه سواء وتجسيد ثقافه المحبه والوئام والتسامح والتوافق ونبذ ثقافه الكراهيه والتعصب والفرقة والصراع.

كما يهدف الى توظيف الرساله الدعويه والإرشادية في خدمه القضايا الوطنية الكبرى وترسيخ قيم ومعاني الوحده الوطنية وكذا تجسيد مبدأ الوسطية والإعتدال في الخطاب الدعوي والإرشادي في مواجهة دعوات التطرف والإرهاب ودعم التوجهات الوطنيه في إرساء دعائم الأمن والإستقرار والحفاظ علي المصالح والمكتسبات الوطنية العليا وتفعيل دور الإرشاد النسوي بما يحقق رفع مستوي الوعي بالقضايا الوطنيه في الأوساط النسوية.