رئيس محكمة إستئناف تعز: اليمن أولى الدول في إصدار قوانين حماية الأطفال


تعز - وفاء المطري - أفتتح بمحافظة تعز اليوم الثلاثاء ورشة عمل حول إحتياجات الأطفال بمراكز الإحتجاز القانونية بالمحافظة والتي تنظمها وزارة العدل في إطار برنامج بالتعاون مع مفوضية الإتحاد الأوربي ومنظمة اليونيسيف لمدة يومين بمشاركة ممثلين عن الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق الأطفال, حيث تهدف الورشة إلى الخروج بخطة تنفيذية مزمنة لتلبية إحتياجات وخدمة شريحة الأطفال في المجتمع.

فقد أكد رئيس محكمة الإستئناف بالمحافظة القاضي "أحمد الجهلاني" خلال الإفتتاح على ضرورة تأهيل الأطفال المحتجزين على ذمة القانون وتفعيل القوانين المحلية والدولية المعنية بمصالحهم, مشيراً أن اليمن كانت من الدول السباقة حول إصدار القوانين المتعلقة بحماية الأطفال, مضيفاً الجهلاني إن جميعها تهدف إلى توفير الرعاية اللازمة والإهتمام بالطفل الحدث بما في ذلك تأهيلهم وتنمية قدراتهم وإكسابهم مهارات تجعلهم قادرين على خدمة أنفسهم والمجتمع من حولهم, منوهاً بضرورة إعادة النظر في التشريعات والقوانين التي تتعارض مع حقوق الطفل بهدف حمايتهم بمختلف الجوانب. 


وثمن وكيل محافظة تعز "رشاد الأكحلي" دور الجهات المنظمة والداعمة لإقامة مثل هذه الورشة التي تساهم في الإهتمام بقضايا الأطفال ومعالجة الجوانب الخاصة بتوفير البيئة الحامية والآمنة لهم لكون هذه الفئة أصبحت عرضة للإنتهاك والتشرد وعدم الإهتمام بهم بعد الإيواء وتركهم في الشارع يجعلهم عرضة للإنحراف, متمنياً إن تخرج الورشة برزمة من التوصيات لخدمة هذه الشريحة.