ملتقى العلماء والدعاة ينهى أعمالة بإقرار ميثاق العمل الدعوي والإرشادي


صنعاء - ياسر المسوري - أنهى الملتقى الخامس للعلماء والدعاة أعمالهم بالعاصمة صنعاء والذي نظمتة وزارة الأوقاف وشارك فيه 200 شخصية أقروا فيه مشروع ميثاق العمل الدعوى والإرشادى.

المشاركون والمشاركات في الملتقى رفعوا برقية تهنئة لفخامة رئيس الجمهورية بمناسبة التوقيع على وثيقة الضمانات الخاصة بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني, داعين الجميع الى تحمل مسؤولياتهم ومساندة رئيس الجمهورية وكافة الجهود الوطنية المخلصة لتنفيذ تلك المخرجات لما فيه مصلحة الوطن.

وأعرب المشاركين بالملتقى عن مساندتهم لكل الجهود الوطنية الرامية الى إخراج اليمن من أزماتها الراهنة الى بر الى الأمان, مؤكدين لرئيس الجمهورية أنهم أنجزوا وأقروا بدورهم ميثاق العمل الدعوى والإرشادي والذي يمثل الية العمل المستقبلي للرسالة المسجدية وسيكون له الدور في دعم مخرجات الحوار الوطني بالحكمة والموعظة الحسنة.

هذا وكان العلماء والدعاة قد أكدو في إختتام أعمال الملتقى الخامس للعلماء والدعاة دعمهم لمخرجات الحوار الوطني الشامل وطالبوا رئيس الجمهورية والحكومة وكل المكونات السياسية الموقعة على مخرجات الحوار بتنفيذ تلك المخرجات على الواقع بما لا يخالف الشريعة الإسلامية.

وأعتبر العلماء في بيانهم الختامي للملتقى الذي عٌقد بصنعاء ميثاق العمل الدعوى والإرشادي الذي تم إقراره خلال أعمال الملتقى ميثاق عهداً بين جميع العلماء والدعاة والمرشدات لما يحتويه من ضوابط شرعية ولما ترم به البلاد من مرحلة حساسة وبالغة الأهمية مما يتوجب توحيد الجهود وتغليب الخطاب الجامع الموحد للأمة والمؤلف للقلوب والمقدم للمصالح العليا للوطن والنابذ للعنف والتكفير والتطرف والتعصب وأكد المشاركون على ضرورة أن تقوم وزارة الأوقاف والإرشاد بتعميم هذا الميثاق وتوزيعه على جميع العلماء والدعاة وكذلك نشره بوسائل الإعلام المختلفة وعرضه على الحكومة لإصداره بقرار رسمي ملزم لجميع الجهات ذات العلاقة.