محافظ تعز: ظاهرة التهريب تضر بحياة المواطنين وتؤثر بالإقتصاد الوطني


تعز - وفاء المطري - أكد محافظ تعز "شوقي هائل" على ضرورة تضافر جهود الجميع لمكافحة التهريب باعتبارها مسؤولية مجتمعية ووطنية.

وأكد محافظ تعز خلال لقاءه مسؤولي وأبناء مديريات الساحل واللجنة الأمنية أن ظاهرة التهريب تضر بحياة المواطنين وتؤثر بالإقتصاد الوطني, معبراً عن تفهمه للأوضاع المعيشية الصعبة لأبناء مديريات الساحل.

وقال: لقد تم رفع رسالة للرئيس "عبدربه منصور هادي" حول توفير الإحتياجات الضرورية لأبناء مديريات ساحل تعز وأهمها توفير قوارب صيد مع معداتها وتجهيزاتها وتوفير الوظائف للشباب من خريجي الثانوية العامة وتنشيط السياحة.

وأضاف إن إيجاد فرص عمل بديلة لأعمال التهريب التي يقوم بها قلة قليلة من أبناء مديريات الساحل ستكون من إهتمامات السلطة المحلية بتعز .

من جانبه أكد قائد محور تعز العميد ركن "علي مسعد حسين" أهمية تشجيع التجار من أبناء الساحل لإدخال بضائعهم عبر ميناء المخا على أن تقوم أجهزة الجمارك والضرائب بالتنسيق مع السلطة المحلية والجهات المعنية بمراعاة ظروفهم وتخفيض عملية الضرائب والجمارك لبضائعهم.


فيما عبر مسؤولي ميناء المخا والجمارك والزراعة واللواء 35 وقطاع المخا عن سعادتهم في إنحسار التهريب عبر سواحل مديريات الساحل بتعز, مشيرين إلى أهمية إنشاء صندوق دعم لأبناء مديريات الساحل وتوفير الخدمات اللازمة من كهرباء ومياه وتأهيل الشباب وعدم العبث بحصة هذه المديريات من الدرجات الوظيفية.

وقد وعد محافظ تعز شوقي أحمد هائل بالعمل على توفير فرص تجنيد أبناء مديريات الساحل وإيصال الكهرباء والمياه إلى جميع مديريات الساحل وفقا لبرنامج زمني محدد وكذا إدخال طريق "الوازعية ذباب" ضمن مشاريع السلطة المحلية, مؤكدا أن الوظائف الخاصة بالمحجر البيطري بالمخا ستقتصر حصرياً على أبناء مديريات الساحل.

حضر اللقاء وكيل المحافظة لشؤون مديريات الساحل "عارف مجور" ووكيل شؤون تنمية الموارد المالية "محمد عبدالله عثمان".