وكيل محافظة تعز "أمير": تعز تجاوزت مرحلة الإحباط بوجود قيادة أمنية مجربة


تعز - وفاء المطري - عقد اليوم بقيادة فرع القوات الخاصة بتعز إجتماعاً موسعاً ضم القيادات العسكرية والأمنية بمحور تعز بمشاركة عدد من أعضاء مجلس النواب والشخصيات الإجتماعية وعقال الحارات بمدينة تعز بهدف الوقوف أمام توجيهات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لضبط الأمن والإستقرار بالمحافظة والعمل جميعا كفريق واحد لتحقيق هذه الغاية المنشودة.

وبهذه المناسبة أكد وكيل محافظة تعز "عبدالله احمد أمير" بأن تعز تجاوزت مرحلة الإحباط بوجود قيادة أمنية مجربة لها رؤى وبرامج وخطط أمنية لفرض الأمن وإحترام النظام والقانون, مشيراً أن هناك من يريد أن يجعل تعز تعيش كسيحة غير قادرة على العطاء من أجل تمرير مطامعهم وفسادهم ونقول لهولاء أن الزمن تغير وتجاوز إستغفال الناس من خلال نشر الفوضى والفساد, منوهاً على أهمية تنسيق كل الجهود من أجل الأمن الذي من خلاله نستطيع العمل في مختلف الإتجاهات الإقتصادية والتنموية والتعليمية, مؤكداً أن السلطة المحلية بتعز لن تدخر جهداً من أجل تعزيز الأمن والإستقرار وستستمر في الوقوف مع اللجنة الأمنية لتجاوز كل العثرات في ظل التوجه الوطني بقيادة رئيس الجمهورية لإخراج الوطن من أزماته. 

كما أكد قائد محور تعز العميد ركن "علي مسعد حسين" أن القوات المسلحة بمحور تعز ستظل الداعم الأساسي لتحقيق المزيد من الأمن والإستقرار وضبط كافة المطلوبين أمنيا والإستمرار في متابعة وضبط المهربين والمهربات بكل أنواعها وأصنافها والتي تهدد كيان الوطن وحياة المواطنين. 


من جانبه أستعرض مدير عام شرطة تعز العميد "مطهر الشعيبي" أهمية الإجتماع لخلق علاقة حميدة بين الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة والمواطنين وأن يكون للمواطن دورا بارزاً من أجل الأمن, منوهاً أهمية رفع المظالم عن المواطنين وأن القوات المسلحة والأمن وجدت لإنصاف المواطن, مشيراً أن هناك دخلاء على تعز هم من يفتعلون المشاكل والفوضى, كما دعا المواطنين بالإبتعاد كلياً عن دفع أي إتاوة أو رشوة لرجال الأمن لأن هذا الفعل يسهم في إنتشار الفساد والفوضى.