وزير الرياضة: قانون اللاعبين سيضمن حقوقهم بدلاً من العشوائية والإجتهادات


صنعاء - بشير سنان - ناقش إجتماع موسع بوزارة الشباب والرياضة مشروع قانون الرياضة اليمنية برئاسة وزير الشباب والرياضة "معمر الإرياني" وبحضور ممثلي الوزارات والهيئات المعنية المسودة النهائية لقانون الرياضة اليمنية الذي سيقدم إلى حكومة الوفاق الوطني خلال مارس القادم لمناقشته وإقراره.

وأكد وزير الشباب والرياضة على ضرورة تكاتف الجهود وتفاعل كافة الجهات من أجل إنجاز هذا القانون التاريخي الذي يشكل لحظة فارقة في تاريخ الرياضة اليمنية بإدراج مواد تضمن للرياضيين حقوقهم وتعزز من عطائهم الرياضي الذي تأثر سلبا بعدم وجود هذا القانون خلال الفترات السابقة.

وأضاف قائلا: بأن هذا القانون سيجعل اللاعبين في كافة الألعاب خاضعون للوائح وأنظمة تضمن حقوقهم بعد أن كانت هذه الحقوق خاضعة للعشوائية والإجتهادات, مشيراً إلى أن التحول بالرياضة من الهواية إلى الإحتراف سيعمل على نقل الرياضة إلى فضاءات أوسع تتواءم مع ما تمتلكه بلادنا من مواهب رياضية في مختلف الألعاب.

وقال الإرياني مخاطباً ممثلي الوزارات المعنية حرصنا على وضع إستراتيجية وطنية عامة تعالج مشاكل الرياضة من خلال دمجها في برامج الحكومة التنموية وخطتها المستقبلية التي تضمن توفير بنية تحتية لازمة للأنشطة الرياضية وكذلك تضمن للرياضيين الحقوق اللازمة نظير ما يقدمونه للوطن.