حُكم جائر وعدالة مخطوفة


صنعاء - علي العوارضي - عقد أهالي ومحاميو معتقلي الثورة بمحافظة حجة الخميس الماضي في مقر مجلس شباب الثورة بصنعاء مؤتمراً صحفياً للوقوف على تداعيات الحكم الجائر الصادر أمس الثلاثاء بحق شباب الثورة المعتقلين بمركزي المحافظة.

ويأتي إنعقاد المؤتمر الصحفي في الوقت الذي ما يزال القاضي "محمد عبدالعليم السروري" رئيس المحكمة الجزائية الإبتدائية الصادر عنها الحكم رهن الإختطاف منذ يوم أمس لدى مليشيات مسلحة تابعة لقبيلة "الأدابعة" والتي تحاصر أيضاً السجن المركزي بالمحافظة حتى اللحظة لمنع خروج أي من معتقلي الثورة الذين برأهم.

ويدعوا أهالي ومحامو معتقلي الثورة بحجة وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية ومكونات الثورة الشبابية السلمية والناشطين الحقوقيين حضور المؤتمر الصحفي الذي سيتضمن الإعلان عن موقفهم من الحكم الصادر ضد أبنائهم المعتقلين في مركزي حجة وكذا تفنيد الحكم والوقوف على تفاصيل ما دار في جلسة النطق به وما تبعه من حصار للسجن.