محافظ تعز يفتتح فعاليات المؤتمر الأول لمكافحة الصرع


تعز - وفاء المطري - بدأت اليوم الأربعاء بفندق السعيد بتعز فعاليات المؤتمر الأول لمكافحة الصرع والذي تنظمه الجمعية اليمنية لمكافحة الصرع بالتنسيق مع مكتب الصحة والسكان بالمحافظة والذي يستمر لمدة يومين ستقدم فيه 30 ورقة عمل تتمحور حول مرض الصرع عند الأطفال والمسنين والمراهقين والنساء بالإضافة إلى أمراض أخرى مرتبطة بالصرع والأمراض النفسية كالتوحد والمتلازمات الصرعية والوسواس القهري والمبادئ العلاجية للصرع. 

وبهذه المناسبة التي حضرها مستشار رئيس الجمهورية "سلطان العتواني" ألقى محافظ تعز "شوقي هائل" كلمة ترحيبية عبر خلالها عن تقديره في إختيار تعز لعقد المؤتمر الأول لمرضى الصرع وقال أن هذا المؤتمر الطبي هو الأول ضمن سلسلة من الفعاليات العلمية والثقافية التي ستشهدها تعز عاصمة الثقافة اليمنية خلال العام الجاري 2014م. 

وأشار أن تعز تعيش هذه الأيام في أجواء آمنة ولا صحة لما يشاع عن تدهور الأوضاع الأمنية فيها, مستعرضاً بعض الإشكالات والمعاناة التي تواجه القطاع الصحي بالمحافظة خاصة مستشفى الثورة العام بتعز الذي كان مرجعاً طبياً على مستوى الوطن وما وصل إليه اليوم من تدهور في الخدمات, مؤكداً على أهمية إتخاذ المنهجية العلمية في إدارة المنشآت وتوفير الإعتماد الضروري لتشغيلها وإختيار العناصر الكفؤة لإدارتها, داعياً الجميع إلى إبعاد الممارسات الحزبية عن المنشآت الصحية حتى لا تفقد دورها الإنساني الصحي, منوهاً أن تعز ستشهد خلال الـ 5 سنوات القادمة 3 مشاريع صحية كبيرة أولها مدينة حمد الطبية وكلية الطب والمستشفى الجامعي بجامعة تعز.


كما ألقيت عدد من الكلمات من قبل عضو مجلس الشورى الدكتور "أحمد مكي" وكلمة رئيس إتحاد الأطباء العرب الدكتور "أحمد الأصبحي" وكلمة مدير عام مكتب الصحة والسكان بتعز الدكتور "توفيق القرشي" وكلمة رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدكتور "محمد المحمدي" وكلمة رئيس الجمعية والمؤتمر الدكتور "عبدالرحمن سلام" أستعرضوا فيها أهداف المؤتمر والمتمثلة في تبادل الخبرات بمرض الصرع والتدابير العلاجية له, منوهين على أهمية وجود بيانات دقيقة لجميع الأمراض وتنامي الحاجة للخدمات الصحية بشكل عام والنفسية بشكل خاص.