رئيس الوزراء التركي "أردوغان": سنحظر مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا


هدد رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" مجدداً اليوم الخميس بإغلاق وسائل للتواصل الإجتماعي على الإنترنت في تركيا وقال إنه لا يأبه برد الفعل المحتمل من المجتمع الدولي.

وقال أمام الآلاف من أنصاره في تجمع انتخابي في إقليم "بورصا" بشمال غرب البلاد سنمحوها كلها, مضيفاً بوسع المجتمع الدولي أن يقول هذا أو ذاك, لا يهمني على الإطلاق, الجميع سيرون مدى قوة الجمهورية التركية.

وأكد قائلاً أن مواقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك وتويتر واليوتيوب" سوف يتم إتخاذ الإجراءات بحضرها بعد الإنتخابات البلدية التي ستجري في 30 مارس هذا الشهر.

وكانت قد أظهرت إستطلاعات للرأي أن شعبية أردوغان وحزب العدالة والتنمية أنخفضت منذ قمع التظاهرات المناهضة للحكومة في يونيو 2013 وتراجعت أكثر مع الأزمة التي سببتها الفضيحة السياسية - المالية التي طالت العشرات من المقربين من النظام.

يذكر أن البرلمان التركي وافق مؤخراً على قانون جديد يفرض قيود على الإنترنت ويسمح للحكومة بالتدخل بسرعة بناءً على شكوى مواطن أو مؤسسة بسبب إهانة مزعومة من خلال مقال أو مقطع فيديو أو صورة على الإنترنت.