الشركة اليمنية لتكرير السكر تصدر أول شحنة يمنية من "دبس السكر"


دشنت الشركة اليمنية لتكرير السكر إحدى شركات مجموعة "هائل سعيد أنعم" وشركاه أول شحنة تصدير لمادة دبس السكر (المولاس) خلال الأسبوع الجاري بتصدير 3 الف طن  من مادة دبس السكر المعروف عالمياً بالمولاس عبر ميناء الصليف بالحديدة وذلك بعد توقيع إتفاقية تجارية مع كبريات الشركات العالمية المعنية بتسويق وبيع المولاس.

وفي تصريح صحفي قال "محمد الشميري" مدير عام الشركة أن هذه الشحنة تعتبر الأولى التي يتم تصديرها إلى الخارج في إطار مساهمة الشركة في دعم الإقتصاد الوطني وتوفير النقد الأجنبي, موضحاًُ أن دبس السكر هي مادة ثانوية ناتجة عن عملية تكرير السكر وتدخل في صناعات متعددة أهمها الغليسرين وصناعة الخميرة وصناعة الأدوية كما تضاف مادة دبس السكر إلى أعلاف الحيوان والذي ينعكس على معدل إنتاجياتها من الألبان, مشيراً إلى أن الشركة خطت خطوات متقدمة في هذا المجال خلال فترة وجيزة و تعد أول شركة صناعية وطنية توفر هذه المادة في السوق المحلية. 

تجدر الإشارة إلى أن الشركة اليمنية لتكرير السكر كانت قد بدأت نشاطها الصناعي في يوليو 2013 م بتدشين أول عملية إنتاج من مادة سكر السعيد لتلبية إحتياجات المستهلك اليمني من مادة السكر.