سفير فلسطين في اليمن "اللوح": الوضع الداخلي الفلسطيني صعب وكارثي


أكد الأمين العام لحزب الرشاد الدكتور "عبدالوهاب الحميقاني" أن فلسطين وعبر سفيرها في اليمن لهم ميزة خاصة باعتبار أن القضية الفلسطينية بالنسبة للرشاد من أهدافه التي تسعى لنصرة المظلوم وأهمها القضية الفلسطينية.

وقال الحميقاني في لقائه مع سفير دولة فلسطين في اليمن "دياب نمر اللوح" إن موقفنا من القضية الفلسطينية لا يرتكز على موقف سياسي فحسب وإنما مبدأ من مبادئنا, مشيراً أن الخلافات الحاصلة بين الفصائل الفلسطينية تساعد في إضعاف القضية الفلسطينية وهو انعكاس على ضعف التواصل مع القوى السياسية في الوطن العربي والإسلامي.

وتحدث الحميقاني عن الإحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية وأعتبر أنه لا يوجد لدينا كمسلمين خلاف مع اليهود فيما يتعلق بالتعايش لكن لما تصهينت اليهودية وتبلورت في مشروع عدواني والتي تمثلت في القتل والإعتداء على المسلمين أصبح هناك عداء ومقاومة. 

وفيما يتعلق بإنهاء الصراع بين الفصائل الفلسطينية وجه الحميقاني رسالة إلى الرئيس الفلسطيني "أبو مازن" عبر سفيره في اليمن حيث قال إن الحل المفيد للحد من الفرقة الحاصلة بين فصائل المقاومة الفلسطينية في الوقت الراهن هو الديمقراطية التوافقية وليست الديمقراطية التنافسية، وذلك حتى تضمن للجميع المشاركة في إدارة دولة فلسطين. كما طالب الحكومة الفلسطينية أن توسع من إدارة التواصل مع القوى السياسية في الوطن العربي وذلك لكي تكون لهم سنداً أمام الاحتلال الصهيوني. 

من جانبه قال سعادة السفير الفلسطيني لدى اليمن "دياب نمر اللوح" إن فلسطين تقف مع القوى السياسية في الوطن العربي على مسافة واحدة وأشار إلى أن علاقة فلسطين مع اليمن ليست عابرة وإنما علاقة كفاح ونضال وقد شارك اليمنيون في الكفاح مع الشعب الفلسطيني خلال نضاله وتطرق السيد اللوح إلى الوضع الداخلي الفلسطيني والمفاوضات الجارية مع إسرائيل,  وقال إن الوضع الداخلي الفلسطيني صعب وكارثي لاسيما الضفة الغربية التي تقع تحت الإحتلال الإسرائيلي.

كما وصف الوضع الإنساني في قطاع غزة وقال إن غزة تقع تحت الإحتلال والظلم والقهر وهناك إستهداف عسكري إسرائيلي مستمر على القطاع.

وفي نهاية اللقاء أكد اللوح أن دولة فلسطين الآن تجري مفاوضات مع إسرائيل في خمس نقاط وهي إقامة دولة فلسطينية مستقلة والقدس الشرقية عاصمة لهذه الدولة والأمن والحدود والمياه.