وكيل محافظة تعز "أمير": تعز مخزوناً لمورث إجتماعي وثقافي كبير لم يهتم به


تعز - وفاء المطري - أكد وكيل محافظة تعز "عبدالله أمير" أهمية التراث باعتباره جذور الماضي التي تمتد للحاضر, معتبراً محافظة تعز مخزوناً لمورث إجتماعي وثقافي كبير أهمل بفعل الإنحسار الثقافي وغياب الإهتمام به وإندثار الكثير منه.

جاء ذلك خلال تدشين مركز الموروث الشعبي بتعز إحتفالاً باليوم العالمي للتراث الذي يصادف اليوم 18 ابريل من كل عام بدعم من المكتب التنفيذي لتعز عاصمة للثقافة اليمنية.

وحث الوكيل مركز التراث بمحافظة تعز والشباب المتطوع في ظل عاصمة الثقافة اليمنية الى تكثيف الأنشطة والأعمال الخاصة بدعم المجال الثقافي والإبداعي, مشيراً الى أهمية توثيق التراث في ذاكرة الزمان.

ويهدف الإحتفال بهذه المناسبة وتحت شعار "أرجع للماضي لتعيش لحظة مع التراث" إلى تذكير الناس بمورثهم الثقافي والإجتماعي الذي كان سائداً بالمحافظة وبدأ بالإندثار نتيجة الإهمال والتأثر بالحضارة الحديثة.


من جانبها أشارت مديرة مركز التراث بمحافظة تعز "سعاد العبسي" إلى أنه سيتم الأحد القادم عرض محاكاة من موروث تعز لطلبة جامعة تعز بهدف التعرف على موروثهم وأهميته للحاضر كهوية للإنسان اليمني, داعية وسائل الإعلام ووزارة الثقافة والسلطة المحلية إلى مزيد من الإهتمام بمورث المحافظة وحمايته من التدهور وسيتخلل التدشين عرض فلكلوري للأزياء الشعبية التعزية والمأكولات والأغاني والرقصات والترتيب للبيت التعزي من حيث العادات والتقاليد.

حضر التدشين مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة "عبدالفتاح جمال" ومدير عام مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة "فيصل سعيد فارع" وعدداً من المسؤولين بوزارة الثقافة والمحافظة والمثقفين والإعلاميين.