مركز "الأمل للتوحد" يقيم دورة تدريبية شامله في مجال التوحد


تعز - وفاء المطري - أقام مركز الأمل للتوحد اليوم السبت في مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة دورة تدريبية شامله في مجال التوحد للدكتورة المصرية "دعاء محمد عبداللطيف" للفترة من 12 - 16 - 2014م بمشاركة 80 متدربة من مختلف مراكز وجمعيات التوحد بمحافظات الجمهورية. 

وفي إفتتاح الدورة أكد "ياسين القباطي" رئيس الجمعية اليمنية لمكافحة الجذام إن الطفل المصاب بالتوحد لا يعاني من مرض نفسي وإنما من خلل في الإنزيمات ومع الإهتمام والرعاية من الطبيعي إن يتمكن من ممارسة حياته بشكل طبيعي, مشيداً القباطي بدور الدكتورة المحاضرة دعاء لتحملها الصعاب ومشاق السفر والحضور بظروف إستثنائية لإيصال رسالتها للمجتمع اليمني.

من جانبه قالت "سميرة الباشا" رئيس مركز الأمل للتوحد بالمحافظة إن التوحد يعتبر من الإعاقات الصعبة التي تعرف علمياً بأنها خلل وظيفي في الدماغ يظهر خلال السنوات الأولى من عمر الطفل ويمتاز بقصور وتأخر في النمو الإجتماعي والإدراكي والتواصل مع الآخرين, مشيره أن الدورة تهدف لإكساب المتدربات معارف حول ماهية التوحد وإعراضه وتنمية مداركهن بهذا المجال.

وثمن "تميم مهدي" رئيس جمعية الصم والبكم جهود مركز الأمل للتوحد لإقامة مثل هذه الدورات والسباقة, مضيفاً أن إقامة الدورة يضاف إلى سجل العمل الإنساني المصري واليمني خدمة للإنسانيه, متمنياً إن تعقد مثل هذه الدورات مستقبلاً وتدريب كوادر وطنيه بهذا المجال.