محافظ تعز: ينبغي تكاتف الجميع لتهيئة المناخ الملائم لتربية ورعاية الأيتام


تعز - وفاء المطري - أكد محافظ تعز "شوقي هائل" ضرورة تكاتف جميع الجهود المجتمعية لتهيئة الظروف البيئية الملائمة لتربية ورعاية الإيتام, جاء ذلك في كلمته اليوم خلال المهرجان السنوي الرابع لليتيم والذي نظمته مؤسسة "الرحمة للتنمية" الإنسانية تحت شعار "حتى لا يقهر اليتيم" وأشار المحافظ الى المكانة العظيمة لكافل اليتيم, داعياً جميع فئات المجتمع إلى المشاركة في هذا الواجب الديني والوطني والإنساني.

وأضاف شوقي أن التكافل الإجتماعي واجب ديني وإنساني حث عليه الإسلام الحنيف وأوصى برعاية الأيتام والإهتمام بهم, مؤكداً مساهمة المجلس المحلي في دعم دار الأيتام ومركز الطفولة الآمنة وتوفير أرض تابعة للأوقاف لصالح المؤسسة.

من جانبها ثمنت رئيسة مؤسسة "رحمة للتنمية الإنسانية" رقية الحجري مساعدة كل الخيرين لرعاية الأيتام والإهتمام بهم, لافتاً إلى أن عدد من الخيرين ما يزالون يقدمون دعم والرعاية للمؤسسة في العمل الإنساني ورعاية الطفولة من إيواء ورعاية اليتيمات والأيتام والمراكز التدريبية والتأهيلية.


تخلل المهرجان الذي حضره مدير عام شرطة تعز العميد "مطهر الشعيبي" وعدد من وكلاء المحافظة عدد من الأناشيد والفقرات الفنية المعبرة عن ظروف الأيتام ومعاناتهم قدمها عدد من الأطفال الأيتام بمؤسسة الرحمة.

وقد فتح باب التبرعات لصالح الأيتام, حيث تبرعت مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه بـ 10 ملايين ريال, فيما تبرع المحافظ شوقي هائل بـ 6 ملايين ريال, كما تبرع عدد من رجال الخير بمبالغ ماليه لصالح المؤسسة.