الكبوس: أخلاقيات التجار المسلمين يضرب بها المثل في الإقتصاديات الكبرى


صنعاء - ماجد عبدالرحمن -  شدد وزير الصناعة والتجارة الدكتور "سعدالدين بن طالب "على أهمية أن يتحلى رجال المال ولأعمال بأخلاقيات العمل التجاري والحفاظ على حقوق المجتمع وتعزيز القيم والمبادئ في العمل التجاري لتحقيق تنمية إقتصادية شاملة.

وأكد بن طالب خلال كلمته في ندوة "أخلاقيات العمل التجاري" الى أن الإلتزام بالأخلاقيات يضمن للمستثمر والتجار بشكل خاص تحقيق الربح المشروع ولليمن بشكل عام السُمعة الطيبة.

وحول موضوع الندوة ضرب وزير الصناعه والتجارة مثلاً بشحنة الحديد التي وصلت الى الموانيء اليمنية وهي غير مطابقة للمواصفات والمقايسس حيث قال: تم منع دخول شحنتي الحديد البالغتين 58 ألف طن التي تم ضبطهما في مينائي الحديدة وعدن مؤخراً لعدم مطابقتهما للمواصفات والمقاييس وضرورة عودتهما إلى بلد المنشأ.

من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة الأستاذ "حسن محمد الكبوس" على أهمية الحرص على تحري الحلال وإجتناب المعاملات التجارية المخالفه للشريعة والقانون وأن يكون التجار سباقين في الإلتزام بها باعتبارها قيم عامه.


وأشار الكبوس الى أن هناك أخلاقيات عمل خاصة بنا كتجار مسلمين تتوخى تلك الإخلاقيات نظاماً إقتصادياً ناجحاً يضرب به المثل وتتاسبق الإقتصاديات الكبرى على الإستفادة منه لأنه يمثل طوق النجاة وضمان حماية للإقتصاد الوطني والعالمي.

وحول الهدف من الندوة قال الكبوس: الندوة تستهدف توعية وتعريف أعضاء القطاع الخاص بالمعاملات التجارية المثلى ليتحقق لهم فهم أوضح لأنواع العقود القديمة والحديثة وتأصيلها من الناحية الشرعية والعمل على تعزيز الرؤية الشاملة للجوانب القانونية في التعاملات التجارية بين الأعضاء من خلال عرض آليات بناء الشراكة وفض المنازعات وعرض دراسات علمية حول الممارسات الأخلاقية المثلى في الشركات والأعمال.