مؤسسة القيادات الشابة: هناك معوقات في حصول الشباب على فرص العمل


صنعاء - فياض النعمان - كشفت دراسة خاصة لمؤسسة "تنمية القيادات الشابة" بالشراكة مع وزاره الخارجيه الهولندية ومنظمة "كير" واتحاد نساء اليمن عن وجود تحديات ومعوقات حقيقية تقف عائق أمام تحسين مستوى تأهيل الشباب للحصول على فرص عمل حقيقية خلال المرحلة الإنتقالية الحالية ضمن برنامج " تنمية نحو السلام - اليمن".

وخرجت الدراسة التي ناقشت نتائجها في ورشة العمل اليوم بصنعاء والتي نظمتها القيادات الشابة إلى تشجيع القطاع الخاص وتطوير موارد بشرية مؤهلة تمتلك المهارات الكافية للمنافسة في سوق العمل وحضر الورشة عدد 137 شخص منهم ممثلين من الجهات الشريكة وعدد من الناشطين والمهتمين من الشباب وكذلك ممثلين عن بعض منظمات المجتمع المدني المهتمة بهذا المجال.

وقالت "أمل الكبسي" منسقة البرنامج أن القيادات الشابة قامت بهذه الدراسة التحليلية لأسواق القوى العاملة في القطاعين العام والخاص في ثلاث من محافظات الجمهورية اليمنية وهي صنعاء وتعز وعدن.


وأضافت الكبسي الهدف الرئيسي لهذه الدراسة تمحور في إيجاد حلول فعلية للمعوقات الإقتصادية التي تواجه الشباب بما يتناسب مع الوضع الراهن وبما يعزز الرخاء والسلم في المجتمع اليمني.

كما أوصت الدراسة إلى تمكين الشباب من المنافسة في سوق العمل وكذا تمكينهم على مواجهة التحديات الإقتصادية في بيئة سوق العمل في الوقت الراهن وتحديد المعوقات التي تواجه الشباب في الحصول على فرص العمل.