فايروس "كورونا" يرعب السعوديين وينشر الشائعات


لازال فايروس "كورونا" يثير الذعر بين السعوديين خاصة بعد إغلاق قسم الطوارئ بمستشفى الملك "فهد" بجدة نتيجة إرتفاع عدد المصابين وإمتناع موظفين في عدة مستشفيات في المدينة عن العمل خشية الإصابة بالفيروس فيما حاول بعض الموظفين الخروج من هذا المأزق باستحداث أساليب للغياب لحين إنتهاء هذه الأزمة.

من جهة أخرى هاجم مدير عام قناة العربية ورئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط سابقاً "عبدالرحمن الراشد" وزارة الصحة السعودية على إثر تصاعد الإصابات بفيروس كورونا, مطالباً إياها بترميم العلاقة والسمعة والمصداقية ومصارحة المواطنين بالحقائق للحد من إنتشار الشائعات.

وقال الراشد إنّ مشكلة وزارة الصحة ليست تطويق الوباء بعلاجه والوقاية منه, بل أيضا منع الإنهيار النفسي عند الناس وتوجيه الرأي للتعامل بشكل صحيح مع الوباء وفقاً لصحيفة الشرق الأوسط. 

وأضاف الراشد عندما تظهر بوادر وباء من حق الناس أن تعرف ما يحدث بشفافية كاملة, فالمسألة حياة أو موت, لا تفيد فيها التطمينات ولا التسويف وبالتأكيد يكون التجاهل أسوأ أسلوب لأنه يثير الشائعات وينشر الخوف ومن ثم الغضب.

وفي اليمن أعلن وزير الصحة العامة والسكان الدكتور "أحمد قاسم العنسي" أن الوزارة خصصت غرفة عمليات مركزية لمواجهة فايروس كورونا الذي أصبح يهدد المنطقة بشكل كامل بما في ذلك اليمن.