ثوار تعز يطالبون بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة في إنتهاكات 2011

- شوقي القاضي -
طالب ثوار تعز رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق بسرعة القصاص ممن أحرقوا الثوار وقتلوهم في ساحة الحرية وغيرها من ساحات الثورة والذين لا يزالون إلى اليوم يتربعون على مناصبهم في السلطة.

وقالوا إنه من المؤسف والمعيب أن يظل من أحرق ساحة الحرية سواء بالتوجيه أو الفعل أو السكوت عن الجريمة في مناصبهم حتى الآن دون أن تطالهم المحاكمة على تلك الجرائم التي أرتكبوها. 

جاء ذلك خلال أحيا ثوار تعز أمس جمعة "لن يحكمنا من أحرقنا" إحياءً للذكرى الثالثة لمحرقة ساحة الحرية, حيث قال خطيب الجمعة النائب "شوقي القاضي" إن نيران المحرقة لن تخمد إلا بعدالة تنتصر للضحايا وتقتنص من المجرمين.

وطالبت المكونات الثورية بتعز بالكشف عن الحقائق وضمان عدم إفلات منتهكي حقوق الإنسان من المساءلة والتحقيق معهم والإهتمام بأسر الشهداء والجرحى ومعاقي الثورة والإفراج عن المعتقلين والمخفيين وتعويض المتضررين, إضافةً إلى تنفيذ القرار الجمهوري بشأن تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في إنتهاكات2011م وإقالة المشاركين في تلك الإنتهاكات.

وحذر الثوار من إقرار الحكومة لجرعة جديدة من خلال رفع الدعم عن المشتقات النفطية وقالوا إنها لن تزيد إلا من معاناة المواطن في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها وستكون بمثابة محرقة في ذكرى المحرقة كما وصفوها.