جامعة الدول العربية تحتفل بالعيد الوطني الـ 24 للجمهورية اليمنية


أحتفلت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أمس الخميس في القاهرة بالعيد الوطني الرابع والعشرين للجمهورية اليمنية 22 مايو.

وفي الحفل الذي حضره وزير الأوقاف والإرشاد "عباد" أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور "نبيل العربي" أن الجامعة العربية تحتفل بالذكرى الرابعة والعشرين لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية باعتباره منجز تاريخي عربي يستحق الإحتفاء والإشادة به.

وقال العربي, لقد كان الثاني والعشرون من مايو عام 1990 اليوم الذي أنهى فيه الشعب اليمني واقع الإنقسام الجغرافي والسياسي وتوج نضاله الطويل ضد الإستبداد والإستعمار باستعادة الوطن وتحقيق إستقلاله وحريته من خلال إعادة تحقيق الوحدة اليمنية ورفع علم دولة الوحدة في مدينة عدن الباسلة في لحظة تاريخية لا يمكن فصلها عن ثورتي الشعب اليمني في 26 سبتمبر و 14أكتوبر.

وأشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية بالإنجاز التاريخي الذي حققته الجمهورية اليمنية في أوائل عام 2014 وهو إنجاز مخرجات الحوار الوطني الشامل وهو ما أبهر العالم بأسره.

وأضاف العربي, لقد تمكن الشعب اليمني مرة أخرى بإرادته الحرة وتصميمه على إعلاء مصلحة الوطن من إرساء أرضية مشتركة صلبة لبناء اليمن الحديث وإستكمال بناء مؤسسات الدولة العصرية التي يتطلع إليها الشعب اليمنى وشبابه الواعد من خلال الحوار الوطني الذي أحتضن مختلف فصائل المجتمع اليمني وتياراته السياسية على طاولة الحوار.

وشدد العربي على أهمية أن يحافظ اليمنيون على مكتسبات هذا الوفاق الوطني, مؤكداً ضرورة دعم جهود اليمن وشعبه في محاربة الإرهاب من أجل القضاء على هذه الظاهرة التي تهدد جهود تحقيق الأمن والإستقرار والوفاق في اليمن وفي مختلف المنطقة العربية. 

وجدد العربي دعوته للمجتمع الدولي بأسره إلى تقديم كل ما يسهم في تحقيق مسيرة التنمية والإستقرار في اليمن.

وأعرب عن تضامن جامعة الدول العربية الكامل مع الجمهورية اليمنية في العمليات التي تقوم بها لإستعادة الأمن والإستقرار في مختلف ربوع اليمن, مؤكداً تأييد الجامعة العربية لبيان مجلس الأمن الأخير الذي أدان كافة التفجيرات الإرهابية في اليمن.