الشركات العائلية تمثل 95% من الشركات التجارية في اليمن


أختتمت بصنعاء دورة حوكمة الشركات العائلية التي نظمها المعهد اليمني للمديرين YIoD التابع لنادي الأعمال اليمني YBC بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية IFC التي قامت بإعداد البرنامج و تقديم المدربين من الخبراء العرب في مجال حوكمة الشركات وذلك باستخدام الأسلوب التفاعلي لتشجيع المناقشة بين المشاركين ودرب فيها الخبير في حوكمة الشركات العائلية الدكتور "داوود الحدابي" رئيس المعهد وشارك فيها 20 مشاركا ومشاركة من عدد من الشركات العائلية.

وفي حفل الإختتام أشار رجل الأعمال "أحمد أبو بكر بازرعة" أن الشركات العائلية اليمنية بدأت تعي أهمية الحوكمة وتأخذ ذلك محمل الجد.

وقال بازرعة أنه قبل سنوات وبالتحديد منذ عقد المؤتمر الأول للشركات العائلية ومن ثم المؤتمر الثاني وكانت الفكرة صعبة جداً ولكن بعد ذلك أخذت الأمور تسير في طريق حوكمة الشركات وتأخذ طابعاً عملياً.

ولفت بازرعة إلى أن الأهم من هذه الدورة هو مخرجاتها وماذا نفعل بها وقال بأن المراحل التي تأتي بعد تطبيق نظام الحوكمة والفصل بين الإدارة والملكية والدستور العائلي ومكتب العائلة هي قضايا أتوقع أن تكون في إهتمامات المعهد في دوراته المستقبلية وأتمنى أن أرى في دوراته القادمة تفاصيل أكثر تمس البيزنس في الشركات العائلية اليمنية.


من جانب آخر أوضح الأستاذ "أحمد الفقيه" المدير التنفيذي للمعهد أن الدورة تقدم نظرة عميقة عن أدوار مفهوم الحوكمة في الشركات العائلية اليمنية التي تمثل 95% من الشركات التجارية في اليمن, مضيفاً وجود هذه الدورات في حوكمة الشركات العائلية توضح للشركات أدوار التعاقب فيها وأسباب نجاحها في المستقبل.

وعقب ذلك تم تكريم المشاركين في الدورة وعددهم 20 مشاركا ومشاركة من مختلف الشركات العائلية اليمنية.