اليمن والأمم المتحدة توقعان على خطة عمل لإنهاء تجنيد الأطفال


وقعت اليمن والأمم المتحدة أمس على خطة عمل لإنهاء تجنيد الأطفال من قبل الجيش اليمني والحيلولة دون حدوث ذلك بحضور رئيس الوزراء اليمني "محمد سالم با سندوه" والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاعات المسلحة "ليلى زروقي".

وتضع خطة العمل خطوات ملموسة لتسريح كافة الأطفال المرتبطين بالقوات الأمنية الحكومية وإعادة دمجهم في مجتمعاتهم والحيلولة دون إعادة التجنيد.

وتشتمل الخطة على عدد من الإجراءات بينها موائمة التشريع الوطني مع الأعراف والمعايير الدولية التي تحظر تجنيد وإستخدام الأطفال في النزاع المسلح وإصدار ونشر أوامر عسكرية تحظر تجنيد وإستخدام الأطفال تحت سن الــ 18 عاماً.

وقع الخطة عن الجانب اليمني رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن "أحمد علي الأشول" وعن الأمم المتحدة المنسق المقيم في اليمن "باولو ليمبو" وممثل اليونيسيف في اليمن "جوليان هارنيس".