مدير أمن محافظة تعز "الشعيبي": إستمرار التهريب رغم إنتشار النقاط الأمنية


بحضور قائد محور محافظة تعز العميد "علي مسعد حسين" ومدير أمن المحافظة العميد "مطهر الشعيبي" وقائد اللواء 35 مدرع وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية وأعضاء المجلس المحلي في مديريات الساحل, أقامت اللجنة الأمنية بمحافظة تعز صباح اليوم في مدينة المخا المؤتمر السادس لمكافحة التهريب والإرهاب تحت شعار "من أجل تثبيت الأمن والإستقرار ومكافحة التهريب والإرهاب".

وخلال المؤتمر القى العميد "يوسف الشراجي" قائد اللواء 35 مدرع كلمة ترحيبية أستعرض فيها جهود القوات المسلحة في مكافحة التهريب والدور الذي يجب أن يضطلع به أبناء مديريات الساحل لمكافحة هذه الآفة المدمرة والمسيئة إلى قيم وأخلاق وتقاليد أبناء المخا واليمن بشكل عام.

وأكد الشراجي أن القوات المسلحة ضبطت خلال الفترة الماضية العديد من المواد المهربة من سموم وأسلحة وغيرها إضافة إلى عدد من المهربين والزوارق التي يتم استخدامها للتهريب.

وأضاف إن القوات المسلحة المرابطة في قطاع الساحل ستواصل مهامها وأداء مسؤولياتها بكل شرف وإخلاص حتى يتم القضاء على هذه الظاهرة التي أثرت على الإقتصاد ووصلت مخاطرها إلى الإضرار بالأمن والإستقرار وحياة أبناء الشعب.

إلى ذلك أكد مدير أمن محافظة تعز العميد مطهر الشعيبي على ضرورة الإهتمام برجل الأمن وإعطائه كافة الحقوق حتى يقوم بدوره على أكمل وجه.

وتساءل مدير الأمن في كلمته بالمناسبة إن كانت كل هذه النقاط الأمنية المنتشرة على إمتداد الشريط الساحلي فكيف يمر المهربين وتجار السلاح والإرهاب؟, موضحاً أن هناك خللاً لا بد من إعادة النظر فيه وأن هنالك تغييرات في القيادات الأمنية ستتم قريباً وفقاً لمعايير الكفاءة والمفاضلة.

وأكد الشعيبي أن إدارة أمن المحافظة ستقوم بدعم إدارات الأمن بالمديريات بكل الاحتياجات الأمنية من أطقم وغيرها بما يسهم في مكافحة التهريب ومواجهة كل أشكال وصور الإرهاب, معتبراً أن ما تحقق من إنجازات أمنية في المحافظة خلال الفترة الماضية هي بتعاون كل أبناء محافظة تعز وليس رجال الأمن والجيش وحدهم.