وزير الخارجية "القربي": السياحة اليمنية ضحية العنف والتشويه الإعلامي


صنعاء - نوال الريمي - أوضح وزير الخارجية الدكتور "أبوبكر القربي" أن السياحة في اليمن لم تكن ضحية العنف فقط وإنما نتيجة للتشويه الإعلامي الذي شوه صورة اليمن بسبب المناكفات والمشاحنات الإعلامية.

وقال القربي في الكلمة التي ألقاها نيابة عن رئيس الوزراء "محمد سالم با سندوة" في حفل إفتتاح اللقاء التشاوري السابع لقيادات العمل السياحي, أنه يجب أن نعترف بأن السياحة في اليمن رغم تأثرها بالعنف فإنها ضحية للإعلام اليمني والخارجي الذي شوه صورة السياحة.

وأشار القربي بأن اليمن تنعم بالكثير من المقومات السياحية كالآثار والبيئة والإنسان الكريم المضياف, مضيفاً كنت أتمنى ممن قرروا صناعة الموت أن يتحولوا إلى صناعة الحياة وان يتخلوا عن العنف طالما هناك فرصة للعودة إلى الحق والصواب وإلا فأن قواتنا المسلحة والأمن ستستمر في نضالها في حفظ أمن وإستقرار اليمن.

من جانب آخر حيا وزير السياحة الدكتور "قاسم سلام" قوات الجيش والأمن, مشيراً إلى أن المؤامرات والدسائس لا يمكن أن تقهر إرادة الشعب اليمني الذي صمم على كسر شوكة الإرهاب مهما كانت التحديات والتضحيات.

وأكد سلام بأن السياحة عامل إقتصادي هام مرتبط بمصلحة المواطن بشكل خاص واليمن بشكل عام وتعمل وزارة السياحة على بذل كل الجهود لتنشيط حركة السياحة رغم كل التحديات.

وأشار سلام الى أهمية إنعقاد اللقاء التشاوري السابع لقادة العمل السياحي في القطاعين العام والخاص باعتباره يمثل فرصة هامة لتدارس ومناقشة ابرز المشكلات والصعوبات التي تواجه السياحة والوقوف أمام أخر التطورات والمستجدات في عالم صناعة السياحة ومواكبتها.

وأستعرض وزير السياحة أبرز النتائج التي حصدها اليمن من خلال مشاركاته في المعارض والمحافل الدولية التي تعنى بالسياحة والتي من أهمها الإبقاء على اليمن ضمن خارطة الترويج السياحي في المعارض الدولية السياحية.