محافظ "إب" يبدي إستعداده للإستقالة في حال قدمت الحكومة إستقالتها


تعز - وفاء المطري - بدأت بمحافظة تعز اليوم فعاليات برنامج إشراك أعضاء الحوار الوطني والناشطين والشباب في تنمية الوعي المجتمعي بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل تنظمه "الأمانة العامة لمؤتمر الحوار" ويستمر لمدة أربعة أيام ويضم البرنامج الذي شارك فيه ممثلو إقليم الجند في مؤتمر الحوار الوطني والناشطين والفعاليات السياسية والمرأة والشباب.

وفي الإفتتاح عبر محافظ إب "أحمد عبدالله الحجري" وأمين عام المجلس المحلي بمحافظة تعز "محمد الحاج" عن شكر السلطات المحلية للقوى السياسية التي ساهمت في إخراج اليمن من الأزمة من خلال دعم تنفيذ المبادرة الخليجية وصياغة وثيقة مخرجات الحوار الوطني.

وأعتبرا ما تم إنجازه في العملية السياسية عملاً كبيراً لم يسبق تحققه في تاريخ اليمن الحديث وأكدا أن وثيقة مخرجات الحوار الوطني مثلت الحل التوافقي الوطني الأمثل لمجمل الأزمات التي تواجه اليمن ودعوا القوى السياسية إلى التوافق وتعزيز إجراءات الثقة بينها بما يحقق الأهداف المنشودة من وثيقة مخرجات الحوار الوطني.

وأضاف الحجري إن الأحزاب لم تصل إلى الحد الأدنى من الثقة فيما بينها وهذا أمر معيب, طالباً الإصطفاف والتعاون لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني من أجل السير نحو التغير وفي مقدمتها تغيير الحكومة وتغيير المحافظين مفضلاً عدم سحب الثقة من الحكومة ولكن إن تبادر إلى تقدم إستقالتها ليتبعها المحافظين وأبدى إستعداده لتقديم إستقالته في حال قدمت الحكومة الإستقالة للخروج بماء الوجه.

فيما أشار أمين عام مؤتمر الحوار الوطني الدكتور "أحمد عوض بن مبارك" إلى أهمية الفعالية لإيصال مضامين وثيقة مخرجات المؤتمر الوطني الشامل إلى الناس وتوعيتهم وتصحيح المفاهيم ومواجهة محاولات التضليل والتشكيك حول وثيقة الحوار لتظل خارطة الطريق نحو المستقبل المنشود مسنودة بالجماهير التواقة للتغيير.

تخلل الإفتتاح حفل فني فلكلوري بحضور وكيلي المحافظة "رشاد الأكحلي" وعبدالقادر حاتم" ومدير شرطة المحافظة العميد "مطهر الشعيبي" ورئيس جامعة تعز الدكتور "محمد الشعيبي" ورئيس مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة الأستاذ "فيصل سعيد فارع".