مؤسسة "حرية" تختتم البرنامج التدريبي الأول لمدرسي وأساتذة كلية الإعلام


أختتمت مؤسسة "حرية" للحقوق والحريات والتطوير الإعلامي  أمس البرنامج التدريبي الأول لمدرسي وأساتذة كلية الإعلام بجامعة صنعاء الذي نظمته حرية بالتعاون مع مؤسسة دعم الإعلام الدولي (I.M.S) وأستهدف المعيدين والمدرسين والأساتذة في كلية الإعلام بالجامعة في المجالات التقنية وأشتمل على 5 دورات تدريبية بغية تطوير مهاراتهم في الجانب التطبيقي باستخدام أحدث التقنيات وأدوات الإعلام الجديد.

وأكد رئيس مؤسسة حرية "خالد الحمادي" في الدورة الخامسة والختامية لهذا البرنامج والتي كانت في مجال التصميم والإخراج الإعلاني على أهمية التدريب والتأهيل للمدربين في كلية الإعلام على إستخدام التقنية الحديثة ووسائل الإعلام الجديد ومواكبة الجديد في عالم الإعلام لينقلوها بدورهم لإعلامي المستقبل الذي يجمع بين المعارف النظرية والمهارات العملية اللازمة لممارسة المهنة باستخدام أحدث التقنيات.

وأشار الحمادي إلى أن هذا البرنامج شمل خمسة دورات تدريبية في مجالات مختلفة للتخصصات الثلاثة في كلية الاعلام وهي أقسام الصحافة, الإذاعة والتليفزيون وكذا العلاقات العامة, مضيفاً كانت هذه الدورات فرصة لزيارة المعارف التقنية وللتعارف وتوطيد الشراكة والتعاون بين مؤسسة حرية وكلية الإعلام بجامعة صنعاء.


من جهته أشاد عميد كلية الإعلام بجامعة صنعاء الدكتور "عبدالرحمن الشامي" بهذا البرنامج التدريبي وبمثابرة المشاركين وحرصهم على الإستفادة منه على مدى خمس دورات.

وأختتمت الدورة والبرنامج التدريبي بتوزيع الشهادات على المشاركين في هذه الدورة والتي تأتي أيضا في إطار برنامج التطوير الإعلامي ومشروع التدريب الإعلامي المستمر لمؤسسة حرية والذي يشمل الإعلاميين في مختلف المواقع إبتداء من طلبة كليات الإعلام وإنتهاء بالعاملين في وسائل الإعلام المختلفة.