تخزين الديزل والتهافت عليه السبب الرئيسي لخلق الأزمة


تعز - وفاء المطري - وجه محافظ تعز "شوقي أحمد هائل" بعدم صرف أي مبالغ مالية للمشاريع الغير مدرجة ضمن الخطة الإستثمارية للمحافظة.

جاء ذلك لدى ترأسه اليوم إجتماعا للمكتب التنفيذي وجرى في الإجتماع مناقشة عدداً من القضايا المتعلقة بتحصيل الموارد المالية وأزمة المشتقات النفطية والإستعدادات الخاصة باحتفالات العيد الوطني الـ24 للجمهورية اليمنية 22 مايو.

حيث أستعرض المكتب مستوى تحصيل الموارد المالية خلال الربع الأول من العام الجاري 2014م على مستوى المديريات والمكاتب التنفيذية وعلى ضوء ذلك تم تكليف لجنة لجرد أصول المجالس المحلية على مستوى جميع المديريات وتوثيقها.

كما ناقش الإجتماع مستوى التزام المكاتب التنفيذية برفع تقاريرها الربع سنوية ومستوى تنفيذ خططها وبرامج عملها.

ووقف المكتب التنفيذي أمام الإختناقات الحاصلة في المشتقات النفطية وخاصة مادة الديزل, حيث أوضح مدير فرع شركة النفط أن نسبة الإختناق الحاصل في مادة الديزل تصل ما بين 50 إلى 60% من إجمالي نسبة الإختناقات الحاصلة في المشتقات النفطية.


وأشار المكتب الى أن تخزين الديزل والتهافت عليه كان سبباً رئيسياً لوجود الإختناقات, لافتاً إلى أنه تم تخصيص محطات خاصة بحافلات النقل التي تعمل بالديزل وأخرى للوايتات الخاصة بنقل المياه للمواطنين.

وناقش الإجتماع الإستعدادات الجارية للإحتفال بالعيد الوطني الـ 24 للجمهورية اليمنية 22 مايو وكذا الإستعدادات الجارية للإمتحانات العامة والنقل وقد أكد المحافظ ضرورة معالجة ظاهرة الغش في الإمتحانات.

ووجه المحافظ مكتب التخطيط والتعاون الدولي والمالية بعدم صرف أي مبالغ مالية للمشاريع الغير مدرجة ضمن الخطة الإستثمارية للمحافظة.