يمني يحصل على تعويض 4.7 مليون دولار بسبب "بن لادن"


لجأ يمني مقيم في نيويورك إلى القضاء بعد تعرضه للهجوم والإهانة من قبل زميله في العمل بسبب اسمه وجنسيته وحصل على تعويض بقيمة أربعة ملايين و700 ألف دولار نتيجة لتجاهل الشركة التي يعمل بها أمر الإعتداء عليه وفقاً لما ذكرته صحيفة "نيويورك ديلي نيوز".

وقال صالح 27 عاما تلقيبي بالإرهابي وبن لادن يعد بمثابة إهانة وازدراء لي ولعرقي لذلك لجأت للقضاء بعد أن تسبب لي زميلي في العمل بشرخ في عظام الوجه ووصفي بالإرهابي وبن لادن في إشارة لزعيم تنظيم القاعدة الراحل "أسامة بن لادن".

وحكم القضاء لصالح صاحب الدعوى وأمر بدفع التعويض له بسبب الأضرار المادية والنفسية التي وقعت عليه وتجاهل الشركة للأمر. 

وأشارت الصحيفة إلى أن الشركة التي لم تتخذ أية إجراءات ضد المعتدي أمامها خيار تقديم طلب أمام القضاء لتخفيض قيمة التعويض.