محلي تعز: إغلاق أي مركز تجاري لا يتقيد بإجراءات السلامة


تعز - وفاء المطري - شدد الأمين العام للمجلس المحلي بتعز "محمد الحاج" على أهمية إسراع الأجهزة الأمنية المختصة بإظهار نتائج التحقيق الخاص بحريق المركز التجاري بالتحرير وسط مدينة تعز أمس الأول وتفعيل المسئوليات الموكلة للدفاع المدني ووضع خطة شاملة لمواجهة الطوارئ.

ووجه الأمين العام خلال إجتماعه اليوم بمسؤولي الأجهزة الأمنية ومدراء مديريات مدينة تعز والمكاتب التنفيذية ذات العلاقة بتجهيز قسم خاص بالدفاع المدني بكل قسم شرطة وإعداد موجهات أرشادية للسلامة من قبل المختصين وفي مختلف الوحدات كالكهرباء وشركة النفط والغاز والدفاع المدني.

كما وجه مدراء مديريات المدينة برفع جميع البسطات من الشوارع خاصة تلك المتواجدة حول المركز التجاري بالتحرير والتحقيق في إستعمالات تراخيص المركز التجاري والوضع الفني بعد الحريق.

وأشار الأمين العام إلى أن إهتمام السلطة المحلية بالدفاع المدني يسير في الإتجاه الصحيح خاصة بعد تخصيص 500 مليون ريال لشراء سيارات إطفاء حديثة للدفاع المدني والتي ستسلم خلال الأشهر الثلاثة القادمة.

وقد أقر المجتمعون إغلاق أي مركز تجاري لا يتقيد بإجراءات السلامة وكلف الإجتماع مدير عام مديرية المظفر بتشكيل لجنة لفرز المحلات التجارية المتضررة وتصنيفها وكذلك البسطات, كما تم تكليف الوكيل "محمد الهياجم" رئيساً للجنة مساعدة المتضررين. 

وكان مدير عام شرطة تعز العميد "مطهر الشعيبي" قد أستعرض الجهود التي بذلت في سبيل إخماد الحريق والتي أظهرت محدودية خبرة الدفاع المدني في التعامل مع الحرائق الأمر الذي يوجب إعادة تأهيلهم ومدهم بعناصر مدربة وقادرة على التعامل مع الطوارئ بالإضافة إلى رفد الدفاع المدني بالمعدات والتجهيزات اللازمة.