سلسلة طلابية ضمن مشروع "أنا أصنع مستقبلي .. أنا أحدد تخصصي"


صنعاء - ماجدة الصبري - ضمن برنامج "مشاركة" التي تنفذه مؤسسة القيادات الشابة بعنوان تعزيز الشبكات الإقليمية للشباب من أجل النهوض بحقوق الإنسان والمشاركة الديمقراطية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نفذ مجموعه من الطلاب المتدربين في البرنامج سلسة طلابية في كلية الطب جامعه صنعاء تحت عنوان "أنا اصنع مستقبلي .. أنا أحدد تخصصي" بهدف المساهمة في رفع وعي الشباب بأهمية إختيار وتحديد التخصص الجامعي المناسب حسب ميولهم وبما يتناسب مع إحتياجات سوق العمل.

وتعتبر هذه السلسلة أولى نشاطات المجموعة حيث ستقيم المجموعة العديد من الأنشطة ضمن هذا البرنامج منها بناء قدرات 25 من الشباب والشابات من مديرية معين في أهمية الإرشاد الأكاديمي وتعزيزه للمشاركة المجتمعية وتوعية 250 شاب وشابة في أهمية إختيار التخصص الجامعي عبر ثلاث حلقات نقاشية بالإضافة الى توزيع 1000 باراشور إعلاني يحتوي على معلومات عن أهميه تحديد التخصصات والإرشاد الأكاديمي.

وعن الهدف من المشروع عبر الأستاذ "غمدان أحمد حاتم" مسؤول المجموعة أن المشروع يهدف الى توعية الشباب بأهمية تحديد التخصص الجامعي المناسب ودوره في المساهمة في صنع مستقبل أفضل لهم نظرا لان الشباب لا زالوا يعانون من ضعف مشاركتهم في الحياة العامة للعديد من الأسباب والعوامل منها مشكلة تحديد التخصص الجامعي المناسب وما يمثله من عقبة تحول دون تفعيل دور الشباب ويؤدي في بعض الأحيان إلى التسبب في توقف الشباب وإنسحابهم من التعليم الجامعي.

وأضاف غمدان أن ضعف وعي الشباب بأهمية إختيارهم للتخصصات التي تلائم ميولهم وتطلعاتهم المستقبلية لبناء المجتمع يتسبب فيما بعد بإصابتهم بالإحباط وعدم الرضا مما يؤدي إلى إضعاف قدراتهم ومهاراتهم وتضييق الفرص المتاحة أمامهم للقيام بدور ايجابي وفعال في المجتمع, الأمر الذي قد يجعلهم عرضة للإستغلال ويتسبب في هدم الإستقرار والسلم الإجتماعي كنتيجة طبيعية للتعصب والعنف والبطالة والفراغ الفكري والأخلاقي.