محافظ تعز: الأمن والتنمية الشاملة من أولويات إقليم الجند


متابعات - عقد بمحافظة تعز لقاء تشاوري لأبناء إقليم الجند برئاسة محافظي تعز "شوقي احمد هائل" وإب القاضي "يحيى محمد الارياني" وبمشاركة واسعة من أعضاء مجلسي النواب والشورى والمسئؤولين والشخصيات الإجتماعية والسياسية والعسكرية والأمنية وممثلي منظمات المجتمع المدني والشباب والمرأة.

وفي اللقاء أشار محافظ تعز في كلمه له عن السلطتين المحلية في تعز واب إلى أهمية هذا اللقاء الذي يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات المتواصلة بين أبناء إقليم الجند وقيادة السلطة المحلية بالمحافظتين من أجل العمل معاً في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وتهيئة الظروف الملائمة للانتقال لنظام الإقليم بما يحقق تطلعات أبناءة ويسهم في إنجاح عملية التغيير والتسوية السياسية في البلاد.

وقال شوقي أن هذا اللقاء يهدف إلى التمهيد للخروج بميثاق شرف يكون بمثابة مرجعية عليا لأبناء الإقليم خصوصاً وأن مؤتمر الحوار الوطني الشامل مثل النموذج الأمثل لتنظيم علاقة اليمنيين ببعضهم والإطار الجامع لكل فئات وشرائح المجتمع ومكوناته والوعاء الوطني الذي انصهرت فيه كل القضايا والهموم والخلافات وتلاقحت تحت سماءه الرؤى والتطلعات.


وأشار محافظ تعز إلى أهمية التركيز على ثلاثة قضايا أساسية وجوهرية تكون أولوية في العمل كثوابت وطنية لا تقبل المساومة في اقليم الجند وهي إحلال السلم المجتمعي وترسيخ الأمن والإستقرار وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وأستعرض المحافظ شوقي أهم المشاريع الإستراتيجية التي يجب مواصلة العمل من اجلها والتسريع في إنجازها وفي مقدمتها مشروع مطار تعز الدولي وإعادة تأهيل ميناء المخا ومشروع تحليه مياه البحر لمدينتي تعز واب ومشروع مدينة "حمد الطبية" ومشروع حماية مدينة تعز من كوارث السيول ومشروع توليد الطاقة الكهربائية بالرياح ومشروع الطريق الدولي الرابط بين اب - تعز - عدن.