مناقشة إجراءات تدشين الدراسة في أول جامعة خليجية في اليمن


صنعاء - محمد مغلس - ناقش وزير التعليم العالي والبحث العلمي المهندس "هشام شرف" اليوم مع رئيس الجامعة الإماراتية الدولية الدكتور "جلال حاتم" الإجراءات المتعلقة بتدشين نشاط الجامعة بصنعاء كأول جامعة خليجية في اليمن والخطوات العملية لبدء القبول والتسجيل للعام الدراسي الجامعي 2015/2014 في عدد من التخصصات الجديدة التي تواكب إحتياجات التنمية ومتطلبات سوق العمل.

وتطرق اللقاء لرؤية الجامعة ورسالتها وخطتها الإستراتيجية لإعداد مخرجات نوعية تلبي إحتياجات بما قدمته الحكومة اليمنية عموماً ووزارة التعليم العالي بشكل خاص والهيئة العامة للإستثمار من دعم وتسهيلات كبيرة لإنشاء الجامعة وتدشين نشاطها, منوهاً إلى حرص الجامعة على مواكبة متطلبات الإعتماد الأكاديمي وضمان الجودة وصولاً إلى مصاف الجامعات الإقليمية والدولية المتقدمة ومتطلبات سوق العمل الخليجي والدولي في عدد من التخصصات الطبية والهندسية والإدارية والتقنية والإنسانية.

واكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المهندس "هشام شرف" حرص الوزارة على دعم كافة الإستثمارات الجادة في مجال التعليم العالي ودعم إنشاء جامعات عربية أجنبية في اليمن لما لذلك من أثر في رفد مؤسسات التعليم العالي بتجارب نوعية متطورة.

ورحب الوزير شرف بتدشين النشاط التعليمي للجامعة الإماراتية الدولية بصنعاء وأعرب عن أمله بأن تشكل إضافة نوعية متميزة تساهم في دعم جهود التنمية البشرية في اليمن.

من جانبه أكد رئيس الجامعة الاماراتية الدولية الدكتور "جلال حاتم" حرص الجامعة على تقديم نموذج متميز لمؤسسات التعليم العالي النوعية المتطورة في إعداد مخرجات مؤهلة بالمهارات والمعارف الحديثة للمساهمة في نهضة اليمن وتطوره.

الجدير بالذكران الجامعة الإماراتية الدولية في اليمن هي مشروع إستثماري نوعي تم إنشاءها برأس مال خليجي إماراتي بتكلفة تتجاوز 20 مليون دولار وتعد من المشاريع الرائدة التي تستهدف دعم جهود التنمية في اليمن.