مدير أمن تعز: اللعنة على الأحزاب التي تعمل على زعزعة أمن وإستقرار تعز


تعز - وفاء المطري - قال مدير شرطة المحافظة العميد "مطهر الشعبي" بأن فكرة تشكيل جماعة أصدقاء الأمن أتت مواكبة لحاجة المحافظة إلى الأمن والإستقرار والوقوف ضد العمليات الإرهابية ومظاهر العنف المختلفة التي تستهدف إقلاق السكينة العامة.

وأكد مدير الأمن قائلاً اللعنة على الأحزاب التي تعمل على زعزعة الأمن والإستقرار بالمحافظة ويجب إن تترفع عن المكايدات الضيقة والإعمال الوسخة والعمل من أجل تعز فقط, مشدداً على أهمية إعادة الثقة بين المواطن ورجل الشرطة في مختلف الأجهزة وتعزيزها لما يخدم تحقيق الأمن والإستقرار.

جاء ذلك خلال تدشين إدارة شرطة محافظة تعز في ديوان عام المحافظة بالتنسيق مع منظمة السلم الإجتماعي والتوجه المدني عمل مجموعات أصدقاء الأمن بحضور عدد كبير من القيادات الأمنية والعسكرية ومنظمات المجتمع المدني والشباب. 

وكشف الشعيبي إن التحقيقات الأولية لعمليات الإغتيالات الأخيرة التي وقعت بالمحافظة نفذت من قبل تنظيم القاعدة وللأسف هناك تؤاطوا من قبل بعض من أبناء المحافظة الذي يتم متابعتهم ورصد تحركاتهم وسيكشف أمرهم في لقاءات لاحقة.


وأشار الشعيبي إن جماعة أصدقاء الأمن ستعمل متطوعة إلى جانب رجال الشرطة وخاصة في الأماكن المزدحمة التي يشهدها شهر رمضان المبارك في سبيل وضع حد للجريمة, مؤكداً إن إستهداف رجال الشرطة لن يثني المؤسسة الأمنية عن أداء واجبها وأنها ستستمر في ملاحقة الخارجين على القانون وتقديمهم للعدالة, مختتماً حديثه إن المشاكل المفتعلة في محطات عصيفرة سببها بلاطجة مسلحين وبلاطجة من الأمن يعملون على نشر الفوضى وإذا تم تنظيمها فستكون كبقية المحطات الأخرى تمارس مهامها بشكل إعتيادي في خدمة الجميع.