مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة بتعز تدشن أمسياتها في دورتها الرمضانية الثانية


تعز - وفاء المطري - دشنت مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة أمسياتها الرمضانية الثقافية الإبداعية المتنوعة في دورتها الرمضانية الثانية بحضور رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات هائل سعيد انعم "عبدالجبار هائل سعيد انعم" وابناء المحافظة حيث أستهلت الأمسيات بمحاضرتين الأولى بمنتدى السعيد والثانية بمركز ثقافة الطفل.

وفي مستهل التدشين أكد مدير المؤسسة "فيصل سعيد فارع" إلى إن برنامج الأمسيات هو إحتفاء بالشهر الكريم, لافتاً إلى إن برنامج الأمسيات يستهدف مختلف الشرائح ومن مختلف الأعمار بما فيهم الأطفال والمرأة من خلال محاضرات ثقافية وبرامج متنوعة ومعارض للفن التشكيلي والعاب ومسابقات علمية وترفيهية للأطفال إضافة إلى مسابقة إقرأ وأربح في دورتها الخامسة بمشاركة القراء من 17 محافظة والهادفة إلى خلق علاقة وثيقة مع الكتاب وتحفيز الناس على القراءة الإبداعية, مشيراً أهمية مواصلة برنامج الأمسيات خلال الأعوام القادم في شهر رمضان المبارك.

وألقى المحاضر "علي عبد الله دحوة" محاضرة روحانية بعنوان "رمضان أفق التغيير" عدد فيها منطلقات وحوافز التغيير في رمضان من خلال إستلهام حكمة الصوم وخلق الشعور الوجداني لدى الصائمين بمعاناة إخوانهم الفقراء والمعوزين وفضائل الشهر الكريم ومفاتيح الخير المتعددة, لافتاً إلى أهمية إستغلال رمضان في بناء الذات وإستشعار المسؤولية المجتمعية والمساهمة فيها إضافة إلى تعلم مهارات إستغلال الوقت في رمضان في مشاريع خيرية وذات جدوى, مشيراً إلى ضرورة مواكبة روحانية الشهر الكريم وحكمة الصوم في تغيير السلوكيات الخاطئة والسمو بالعلاقات الإنسانية وتجسيد التكافل الإجتماعي بين الناس.

من جهة أخرى أستعرضت رئيسة مؤسسة الضوء القادم من الشرق "ألطاف ألعريقي" في محاضرتها بمركز ثقافة الطفل بمؤسسة السعيد برنامج الطفل القائد الذي تتبناه المؤسسة والهادف إلى تنمية ثقافة الطفل إجتماعياً وسلوكياً وأخلاقياً وتربوياً من خلال العديد من الفعاليات التي تربط الطفل وتنمي ثقافته وسلوكياته بحيث يتم تلافي أوجه القصور في المدرسة والمنزل وتحفز الطفل على تنمية مهاراته وقدراته المختلفة.

هذا وسيشمل البرنامج العديد من المحاضرات لنخبة من المحاضرين بمختلف المجالات والعديد من البرامج المتنوعة خلال ليالي شهر رمضان المبارك.