محافظ تعز "شوقي": المركزية الشديدة أعاقت كثير من جهود التنمية بالمحافظة


متابعات - أفتتح محافظ تعز "شوقي أحمد هائل" ونائب وزير الإدارة المحلية "عبدالرقيب فتح" ومعهما الممثل المقيم للأمم المتحدة بصنعاء السيد "باولو ليمبو" اللقاء التحضيري للورشة الخاصة بتسريع أهداف الألفية التابعة للبرنامج الانمائي للأمم المتحدة في إقليم الجند والذي عقد اليوم بمدينة تعز بمشاركة قيادتي السلطة المحلية بمحافظتي تعز وإب وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية والمختصين بالمحافظتين.

ورحب المحافظ شوقي بزيارة الممثل المقيم للأمم المتحدة لدى بلادنا والوفد المرافق له الى مدينة تعز, لافتاً الى أن إختيار أقليم الجند لتنفيذ أهداف التنمية الألفية نظرا لما يتمتع به الأقليم من مقومات متميزة وكوادر مؤهلة ستسهم في جعل الأقليم نموذجاً لبقية الأقاليم, مؤكداً أن المركزية الشديدة أعاقت كثير من جهود التنمية بالمحافظة, معبراً عن أمله في أن تعطى السلطات المحلية صلاحيات أوسع في ظل نظام الأقاليم.

من جانبه أشار الممثل المقيم للأمم المتحدة بصنعاء الى أنه تم إختيار الجمهورية اليمنية ضمن 3 دول في العالم الى جانب دولتي "غانا والفيتنام" لتنفيذ مشروع الألفية التابع للأمم المتحدة والذي يهدف الى مكافحة الفقر وتوفير فرص عمل للشباب والمرأة عبر الإستغلال الأمثل للموارد وتحويل التحديات الى فرص يمكن الإستفادة منها, منوهاً الى أن إختيار أقليم الجند نظراً لتوافر فرص النجاح في الأقليم والذي يزخر بالعديد من المقومات السياحية والبشرية والطبيعية المتميزة.