منظمة الصحة العالمية: فيروس "ايبولا" أكبر مما كنا نتوقع


تتصاعد الحملة الدولية للحد من تفشي وباء "إيبولا" بعدما أعلنت منظمة الصحة العالمية مؤخراً أن حجم تفشي وباء إيبولا أكبر مما يعتقد أي أكبر مما تفصح عنه التقارير.

وذكرت المنظمة في بيان لها أن موظفيها الموجودين في مواقع تفشي الفيروس يرون أدلة على أن أعداد الإصابات المسجلة وأعداد الوفيات تظهر أن تقييم حجم الوباء يقل بكثير عما هو عليه في الواقع, مشيرة إلى أن الفيروس يواصل الإنتشار مع وجود 1975 إصابة و1069 حالة وفاة في غينيا وليبيريا ونيجيريا وسيراليون.

وأوضحت مديرة المكافحة العالمية في المنظمة في مؤتمر صحافي عقدته بمكتب الأمم المتحدة بجنيف "إيزابيل نوتال" أن إحتمال إنتقال الفيروس أثناء السفر بالطائرات منخفض جدا, مضيفة إن الفيروس لا ينتقل عبر الهواء والماء بل عبر السوائل من أجسام المصابين بالفيروس.

في غضون ذلك قالت رئيسة منظمة أطباء بلا حدود "جوان ليو" إن السيطرة على وباء الإيبولا في غرب أفريقيا ستستغرق حوالي ستة أشهر وإن ذلك يتطلب قيادة أكبر من منظمة الصحة العالمية.