موضة "سكب الثلج" تجتاح العالم

- بيل جيتس - المدير التنفيذي لمايكروسوفت
هوس جديد أجتاح العالمين العربي والعالمي وصولاً لصفحات الفيسبوك والتويتر ما بين "دلو الثلج" ودلو الرمل تحديات وتعليقات ساخرة ورسائل خطيرة توجه من قبل كبار نجوم ومشاهير العالم من فنانين .. سياسيين .. لاعبين كرة .. على حد السواء.

وقد بدأ تحدي دلو الثلج أو ما يعرف باسم The Ice Bucket Challenge وهو تحدي يقوم على سكب دلو من الماء والثلج البارد على رأس الشخص وهذا جزء من حملة لنشر التوعية حول مرض "التصلب الجانبي الضموري" وهو مرض يؤدي إلي الوفاة نتيجة إصابة أعصاب الدماغ وتم أنشاء منظمة لعلاج هذا المرض وهي منظمة ALSA  والتحدي قد تم خصيصاً من أجل التبرع لهذه المنظمة فإما أن تتبرع بالمال أو أن تطبقه على نفسك وتتحدى ثلاثة ليقوموا بالمثل.

- مارك زوكربيرج - مدير ومؤسس الفيس بوك
وبدأت الفكرة مع شخصيات شهيرة جداً لتتم عملية الترويج عن المرض والمؤسسة مع المدير التنفيذي للشركة العالمية مايكروسوفت "بيل جيتس" ثم أنتقل التحدي إلى "مارك زوكربيرج" مدير ومؤسس الفيس بوك وأيضاً "لاري بايج" المدير التنفيذي لشركة "جوجل" وبعد ذلك أنتشرت الفكرة لتصل إلي الرياضيين ورجال السياسة والفن.

وتعتمد الفكرة علي أن يقوم الشخص بسكب إناء من الماء والثلج على نفسه ثم يقوم بتحدي أشخاص أخرين لكي يقوموا بنفس العمل ويجب أن يقوم الشخص بهذا التحدي قبل أن يمر 24 ساعة وإلا سيكون عليه دفع مبلغ لا يقل عن 100 دولار لصالح المؤسسة العالمية ALSA فبحسب جمعية تصلب الجانبي الضموري فإنها تقلت 15.6 مليون دولار على شكل تبرعات خلال فترة ما بين 29 يوليو إلى 18 أغسطس من الذين صوروا أنفسم من خلال أشرطة فيديو أثناء صب الماء البارد على أنفسهم.