إنتهاكات وجرائم الحوثي بعمران


صنعاء - علي العوارضي - كشف تقرير حقوقي عن سقوط 722 قتيلاً وجرح 1834 أخرين من أبناء محافظة عمران خلال المواجهات المسلحة بين جماعة الحوثي والجيش النظامي المسنود من بعض القبائل منذ مطلع العام الجاري.

وذكر التقرير الصادر عن "الهيئة الشبابية لمراقبة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني" خلال مؤتمر صحفي عقد بصنعاء أن 260 عسكرياً و362 مدنياً بينهم 4 نساء و9 أطفال قتلوا برصاص مسلحي الحوثي أثناء حربهم الأخيرة على عمران, فيما أصيب 1216 مدنياً و618 عسكرياً بجروح مختلفة بينها 18 حالة إعاقة دائمة ونحو 100 حالة حرجة.

واعتبر التقرير أن الحوثيين تصدروا المشهد الدموي في اليمن كأكبر جماعة عنف, متهماً إياهم باستهداف النساء والأطفال وكبار السن وتجنيد عدد كبير من الأطفال الذين قال التقرير بأنهم استخدموا كدروع بشرية وجسور عبر عليها الحوثي إلى "عمران" ومنها إلى العاصمة صنعاء مستغلاً حماسهم وحاجة ذويهم للمال.

وقال الفريق الحقوقي في تقريره: أن الحوثيين خلال ممارستهم القتل كهوايتهم المفضلة بمحافظة عمران اعتمدوا استراتيجية جديدة تقوم على الدفع بأنصارهم إلى الموت ليتمكنوا بعد ذلك من إذكاء جذوة الثأر عندهم مع الحرص على ألا يهدأ هذا الثأر حتى وإن سقط المئات من الطرف الآخر مقابل الواحد من الحوثيين.

التقرير تحدث أيضاً عن 213 حالة إختطاف تعرض لها أبناء "عمران" منذ بداية الحرب الظالمة, فضلاً عن تهجير 24205 فردأ من الجنسين إلى العاصمة صنعاء التي يعيشون فيها أوضاعاً مأساوية حتى اللحظة بسبب إهمال الدولة وتجاهل هيئات الإغاثة الدولية والمحلية لمعاناتهم ورفض منح ترخيص نصب مخيمات إيواء لهم حسب التقرير.


وأشار التقرير إلى قيام فريق الهيئة الشبابية خلال 4 زيارات متتالية لمحافظة عمران برصد وتوثيق 89 منزلاً متضرراً بينها 21 مدمرة و15 محتلة و53 منزلاً منهوباً بالإضافة إلى 3 مساجد دمرت و13 مسجداً محتلاً و14 مؤسسة مدنية منهوبة و14 أخرى لا تزال تحت السطو الحوثي المسلح.

كما رصد الفريق 93 مرفقاً حكومياً متضرراً جراء الحرب في "عمران" بينها 4 مدارس مدمرة و9 مرافق أخرى منهوبة و32 مدرسة أغلقت بشكل مؤقت و48 مرفقاً محتلاً منها31 مدرسة لا يزال مسلحو الحوثي يتمترسون داخلها حتى اللحظة.

إلى ذلك سجل التقرير أيضاً 6 محلات تجارية بمدينة عمران تعرضت للنهب والتدمير من قبل مقاتلي الحوثي بالإضافة إلى نهبهم 14 سيارة من موديلات مختلفة و15 دراجة نارية وجرافة "شيول" وبوكلين.

ولفت التقرير إلى وجود 35 نقطة تفتيش تابعة لجماعة الحوثي في مدينة عمران وتسع مديريات أخرى مجاورة, فضلاً عن إنشاء الجماعة 13 سجناً خاصاً داخل المدينة وأربع مديريات أخرى.