رئيس جمعية الشباب للتنمية "الحكيمي": من المؤلم أن نجد أنفسنا في ذيل القائمة في كل شئ والعالم من حولنا يسير بخطى سريعة


تعز - وفاء المطري - عقد اليوم الأثنين بمحافظة تعز المؤتمر الأول لتحالف "تعز مسئوليتي" بقيادة جمعية الشباب للتنمية تحت شعار (من أجل تعز أمنة ومستقرة) للشخصيات الحكومية والنشطاء السياسي والمشائخ والشخصيات الإجتماعية وعقال الحارات وأئمة المساجد والأعضاء المسجلين ضمن حملة تعز مسؤليتي وتحالف تعز مسؤليتي وذلك بهدف مناقشة المشاكل والتحديات التي تواجهها مدينة تعز ويعقد المؤتمر لمدة يوميين متتاليين.

وفي الإفتتاح الذي حضره وكيلا محافظة تعز "عبدالله أمير" و"أنس النهاري" ونشطاء وأكاديميين وشخصيات إجتماعية وأبناء المحافظة أكد وكيل محافظة "محمد عبدالعزيز الصنوي" إلى إن تحالف تعز مسؤليتي يمثل خطوة ايجابية للإصطفاف والتلاحم بين أبناء المحافظة بمختلف شرائحهم المجتمعية ضد كل الدعوات الهادمة والهادفة إلى جر المحافظة إلى مربع العنف, مستعرضاً الوكيل الصنوي بطولات الشعب اليمني في ثورتي سبتمبر وأكتوبر وما قدمه من تضحيات للتحرر من الإمامة والإحتلال البريطاني في جنوب الوطن, مشيراً إن السلطة المحلية تعمل يداً بيد مع مختلف المنظمات الرامية إلى تعزيز الأمن والإستقرار ومسيرة التنمية بالمحافظة, متمنياً إن يحقق المؤتمر النتائج التي يصبوا إليها.

من جانبه قال رئيس جمعية الشباب للتنمية "نعمان الحكمي" إلى أن المؤتمر يعتبر نقطة إنطلاق من أجل البدء الفوري بعمل متكامل ومشترك يشترك الجميع في رسم معالمه وتنفيذه على أرض الواقع لتصبح تعز مدينة للتعايش والمحبة والسلام ونتسابق فيها جميعا على العمل والإنتاج وتحقيق الأمن والإستقرار ونترفع فيها جميعاً عن الإنتماءات الصغيرة.


وأضاف الحكيمي أنه من المؤلم أن نجد أنفسنا في ذيل القائمة العالمية في كل شئ والعالم من حولنا يسير بخطى سريعة ومدروسة نحو التقدم وتحقيق الرفاهية والإستقرار والأمن مشيراً أن المؤتمر تمحور حول هدفين هما أبراز المشاكل ووضع حلول وإقتراحات وتحديد الأدوار للكثير من القضايا وأهمها قضية التعليم العام والجامعي والأهلي والفني والمهني والأمن والمياه والكهرباء والنظافة والبيئة والأشغال والطرقات والأسواق والمرافق والفساد المالي والأداري في الدولة والحزبية وإستغلال السلطة والبطالة بين الشباب.