وكيل محافظة تعز "الأكحلي" يطالب المرأة بنزع حقوقها من المجتمع الذكوري


تعز - وفاء المطري - أكد وكيل محافظة تعز "رشاد الأكحلي" إن مخرجات الحوار الوطني أعطت مختلف الشرائح حقوقها بكل ما تضمنته من مخرجات وتوصيات لمجل القضايا الوطنية التي كانت تعاني منه اليمن وهو بحاجه إلى جهد الجميع وضرورة تنفيذها بقوة وصلابة وان كانت الرؤية ضبابيه وحاول البعض الإلتفاف على المخرجات فلن نسمح لهم لكونها المخرج الذي وصلنا إليه لتحقيق التنمية و بناء دولة مدنية حديثة.

جاء ذلك خلال إقامة اللجنة الوطنية للمرأة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA أمس الثلاثاء حلقة نقاشية لدعم ومناصرة مطالب النساء قي مؤتمر الحوار الوطني من الناحية الشرعية والدستورية لمدة يومين بمشاركة 30 مشارك ومشاركة على مستوى إقليم الجند من علماء دين وإعلاميين وقضاة وقانونيين وأشار الاكحلي إن الدين الإسلامي أكثر تقدم وتحرر مما وصل إليه الإنسان في الحقوق المشروعة للمرأة وعلينا إن ننظر إليها ككيان مستقل ويجب عليها أن تواصل نضالها لتنتزع حقوقها لكون المجتمع مازال ذكوري والرجل هو المسيطر.


من جانبه أوضحت "شفيقة الوحش" رئيس اللجنة الوطنية للمرأة أن الحلقة النقاشة تأتي في إطار عمل اللجنة الوطنية لدعم مطالب النساء في مخرجات مؤتمر الحوار والعمل على دسترتها في الدستور اليمني الجديد وسيتم خلال الورشة مناقشة آليات الدعم والمناصرة والتعريف والتقديم لمصفوفة النصوص الدستورية المقدمة من قبل القاضية إيمان شرف بخصوص ذلك ومن المتوقع الخروج بمخرجات تهدف إلى كسب تأييد الشرائح المستهدفة في الحلقة النقاشيه, منوهة إن الدين الإسلامي منح المرأة حريتها وحقوقها ولكن هناك من أحدث خلل بذلك ولم يعمل على تطبيقه.