إطلاق التقرير الختامي للمراقب الجامعي للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني


تعز - وفاء المطري - عقدت مؤسسة "الشباب الجامعي للتنمية" اليوم بمؤسسة السعيد بتعز مؤتمر صحفي لإطلاق التقرير الختامي للمرقب الجامعي للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل (ضمانات تنفيذ مخرجات الحوار - العدالة الإنتقالية - الحكم الرشيد - الحقوق والحريات) بحضور عدداً من مراسلي القنوات الفضائية والصحف والمواقع الإخبارية بالمحافظة.

وخلال المؤتمر أكد "مازن القاضي" رئيس مؤسسة الشباب الجامعي للتنمية أن اليمن تشكل حالة متمايزة عن بقية الدول العربية التي شهدت إحتجاجات شعبية واسعة في العام 2011م إذ جاء إنتقال السلطة فيها بناء على إتفاق سياسي بين المؤتمر الشعبي العام وتكتل اللقاء المشترك, مشيراً أن مخرجات المشروع هدفت بمراحله المختلفة إلى وضع تقرير مفصل يوضح تقييم اداء عمل فرق مؤتمر الحوار والرقابة على تنفيذها لنشرها للرأي العام. 

وأستعرض "سعيد القدسي" مراحل تنفيذ المشروع أللجان الرصد والصعوبات والمعوقات التي واجهت الفريق اثناء تنفيذ المشروع وصولاً الى مرحلة الرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار وكذا الملخص التنفيذي للتوصيات المتضمنة سرعة تشكيل حكومة تضمن إشراك جميع الأطراف المشاركة في الحوار وسرعة إصدار قانون العدالة الإنتقالية وتصحيح مسار العملية السياسية وتوصيات أخرى أهمها إلتزام القوات المسلحة والأمن بالحياد في أي صراعات مسلحة بين الأطراف السياسية.

وأشار "عبدالحليم الصلاحي" مستشار المشروع الى أن التقرير تم إعداده بالإعتماد على جهود رصد ومتابعة قامت بها لجان الرصد والرقابة المنبثقة من المرقب الجامعي وأنتهجت لجان الرصد طريقة جمع المعلومات من مصادر متعددة مضيفاً أن المرقب الجامعي أصدر تقريريين منفصلين بخصوص تنفيذ مخرجات الحوار الوطني.