دراسة: السكر وليس الملح السبب الرئيس في إرتفاع ضغط الدم


كشفت دراسة حديثة نشرتها المجلة الأميركية لأمراض القلب The American Journal of Cardiology أن السكر وليس الملح يعد السبب الرئيس في إرتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية والنوبات القلبية فضلاً عن الأمراض الأخرى المرتبطة بالشرايين والقلب. 

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن الدراسة التي أعدها فريق من العلماء والباحثين من "نيويورك" و"كانساس" قولهم إن السكر يمثل خطورة أكبر من الملح على الصحة العامة للإنسان وهو عكس ماكان شائعاً لسنوات حيث عزا الأطباء أسباب الإصابة بالسكتات الدماغية لحوالي ثلاثة ملايين حالة وفاة سنوياً حول العالم إلى الملح. 

وأُجريت الدراسة على 8670 شخصاً بالغاً في فرنسا, حيث كشفت النتائج عدم وجود أية صلة بين الملح وإرتفاع ضغط الدم وأن السكر له تأثير على إرتفاع ضغط الدم وهو السبب الرئيسي, حيث ناشد الدكتور "جيمس دونيكونتونيو" أحد الأشخاص الذين أعدوا الدراسة حكومة الولايات المتحدة من أجل العمل بشكل جاد وصارم على خفض نسب إستخدام السكر في الأغذية خاصة الجاهزة منها من أجل الحد من المضاعفات التي يسببها إرتفاع ضغط الدم.

ويعاني من مرض إرتفاع ضغط الدم أو "القاتل الصامت" حوالي 20 % من سكان العالم ويقتل نحو 9 ملايين من البشر في كل عام بمضاعفاته التي تتعدى إلى الجلطات والنوبات القلبية والسكتات الدماغية والأمراض المرتبطة بضغط الدم بصفة عامة وما ينجم عنه من أمراض ومضاعفات أكبر بكثير من تأثير الملح, بل أن تأثير الملح بهذا الخصوص مبالغ فيه إذا ما قورن بتأثير السكر.

وأضافت الدراسة أن مستويات السكر تؤثر على منطقة رئيسية في الدماغ والتي تتسبب في تسريع معدلات ضربات القلب وإرتفاع ضغط الدم.