مدير مؤسسة السعيد "فارع": المساحات الصديقة ستخفف من معانات الطفولة


تعز - وفاء المطري - أفتتح اليوم السبت في مدينة تعز دورة تدريب المنشطين في المساحات الصديقة حول أنشطة الحماية وإدارة المساحات الصديقة إقامتها مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة وبدعم من منظمة اليونيسيف وتستمر عشرة أيام وبمشاركة 30 متدرب ومتدربة.

وفي إفتتاح الدورة أكد مدير المؤسسة "فيصل سعيد فارع" إلى إن المشروع أحدث نقله نوعية تتصل بالطفولة والذين أكثر الاماً لما يعانوه من عنف والمساحات الصديقة رسالة لمساعدة هؤلاء المعنفون, مشيراً إلى أن ما تعانيه الوطن من متغيرات راهنه تنعكس على الطفولة بكل تفاصيله وليس الظروف الراهنة فقط وإنما المشاكل الإجتماعية والفقر والوضع الإجتماعي والغلاء وغيرها أوجدت حالات معاناة للطفولة والمساحات ستعمل على تخفيف من معاناتهم والمتدربين مهمتهم نبيلة وكبيرة لأنها تعتمد على التعامل بمحبة ونقاء قلوب الطفولة المتطلعة للمستقبل.

من جانبه أكد مسؤول الحماية باليونيسيف "مجيب سلطان" ومشرفة مركز ثقافة الطفل بالمؤسسة "رنا محمد سيف" إلى أن المشاركين بعد إنتهاء الدورة سيتم تقسيمهم إلى عشره أخصائيين إجتماعين وسيتم إختيار أربعة أشخاص في المساحات الصديقة الثابتة وستة عشر في المساحات المتنقلة بعد تلقيهم مفاهيم عن ماذا تعني حماية الطفل والإحتياجات النفسية مع التعريف الأطفال ذوي الإعاقة ومراحل النمو عند الأطفال ومقدمة عن المهارات وتقدير الذات والمساحات الصديقة ومكوناتها والمساحات الصديقة كأداء لحماية الطفل والإتصال والتواصل بالإضافة على التعرف على حقوق الطفل والمبادرات الطوعية ومفهوم الألعاب الشعبية.