جوجل تتعرض لمزيد من الضغوطات لتقديم معلومات عن المستخدمين


قالت شركة "جوجل" إنها تواجه ضغوطاً متزايدة من الحكومات في مختلف أنحاء العالم للكشف عن معلومات المستخدمين في تحقيقات جنائية مع توالي الكشف عن برامج مراقبة وطنية.

وقالت الشركة في تقرير الشفافية نصف السنوي الذي أصدرته أمس الإثنين إن عدد الطلبات زاد بنسبة 15% في النصف الأول من هذا العام و150% في الأعوام الخمسة الماضية.

وفي الولايات المتحدة زادت طلبات الحصول على المعلومات بنسبة 19%  في الشهور الستة الأولى من عام 2014 وزادت بمقدار ثلاثة أمثال ما كانت عليه عام 2009 وهو العام الذي بدأت جوجل تصدر التقرير فيه.

يذكر أن الكثير من شركات التكنولوجيا الأمريكية تأثرت أعمالها الدولية مع قلق الحكومات الأجنبية من أنها ستجمع بيانات وتسلمها لأجهزة المخابرات الأمريكية.